الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

سوق “السبت” بالقصاصين .. أزمة مرورية لا تنتهي

يوم السبت بالنسبة لأهالي القصاصين هو الأصعب في أيام الأسبوع ، لدرجة أن البعض لا يخرج من بيته في هذا اليوم إلإ بعد الظهر ؛ نظرًا لتواجد عدد كبير من باعة الخضار والدواجن والملابس في شوارع المدينة الرئيسية صباح هذا اليوم ، ما يؤدي إلى توقف تام لحركة السيارات لفترة طويلة .

فإلى متى يظل هذا الوضع قائمًا ؟ مع العلم أن هناك مكانًا مخصصًا لسوق “السبت” بالقرب من مستشفى القصاصين العسكري ، وحتى متى يظل مجلس مدينة القصاصين متجاهلاً ما يحدث ؟ وأين رجال المرور من هذا الأمر ؟

أحد الباعة ، علل سبب تواجده في الشارع ببعد مسافة السوق المخصص لهم ، وذكر أن مجلس المدينة يأخذ منهم مقابلاً ماديًا “أرضية” نظير تواجدهم ، وأضاف أن الازدحام يكون في فترة “الصبحية” فقط ، ثم تعود الحياة إلى وضعها الطبيعي !.

من جهته ، صرح مسئول بمجلس مدينة القصاصين لـ”إخوان الإسماعيلية” ، رفض ذكر اسمه، أن المجلس شريك فيما يحدث ، وذلك بقيامه صباح كل سبت بتحصيل 400 جنيه من الباعة ، كمقابل مادي لتواجدهم في الشوارع ، ولذلك فالمجلس هو المستفيد الوحيد من هذا الأمر ، وإذا قام هؤلاء الباعة بالذهاب لمكان السوق المخصص لهم ، فإنه لن يتحصل منهم على أية أموال .

وموقع  “إخوان الإسماعيلية” إذ ينشر هذا الخبر ، فإنه يهيب بالمسئولين في المحافظة بأخذ الإجراءات اللازمة ، خاصة في عدم وجود “رئيس” لمدينة القصاصين الجديدة .

تعليق واحد

  1. مدينة القصاصين الجديدة من اجمل المدن على محافظة الاسماعيلية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*