الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أعراس الشهداء بالإسماعيلية

أقامت القوى الوطنية بمحافظة الإسماعيلية أعراسا لشهداء الثورة بالإسماعيلية بدأ الاحتفال عقب صلاة العشاء وحضره المواطنون مع أهالى الشهداء وقدمت الفقرات الفنية والأناشيد الوطنية وعرضت المقاطع المسرحية الوطنية وهتف الجميع بالأناشيد الوطنية  وتسلم أهالى الشهداء الهدايا الرمزية تكريما لهم وفى أثناء الحفل  تحدث اهالى الشهداء عن آخر لحظات قضوها مه شهدائهم قال قناوى مرعى – شقيق الشهيد

 أحمد مرعى قناوى -27 سنة محام –  أخى أحمد اغتالته يد أمن الدولة أثناء مظاهرة   السبت 29 يناير آخر ما تكلم به  هى لله هى لله  وأكمل قناوى وهو يبكى : قبل دخول أخى غرفة العمليات وقبيل استشهاده دخلت عليه وهو يقول لصديقه إبراهيم نصير : الشهادة ياأخ إبراهيم الشهادة وهو يرفع سبابته ولما سألته ما بك قال : هى لله هى لله يا قناوى وأوضحت أمه أنه كان صالحا مطيعا لها يصلى الفجر ويقوم الليل  وقالت – وهى تبكى – حسبى الله ونعم الوكيل فيمن قتلوه ربنا يأخذ لى حقى منهم وآخر ما كتب  أحمد مرعى بخط يده ( الحمد لله الذى بحمده تتم به الصالحات  أما بعد جال بخاطرى أن أكتب كلمات أنه لابد للإنسان للعيش فى هذه الحياة من فكرة يحيا بها ويعيش من أجلها ويموت من أجلها أظن هذه الفكرة هى عودة الخلافة الراشدة وهذا هو الحق المبين والله أعلم)

 
 

والشهيد عطية السيد مصطفى -40سنة من عزبة فرج بمنطقة التعاون بالإسماعيلية  متزوج وله 4 اولاد( محمد – فاطمة –زينب – مصطفى ) لقى مصرعه يوم السبت 29 يناير بعد إصابته بطلق نارى فى الرأس أتناء المظاهرة نقل على إثره للمستشفى العام ولفظ انفاسه الأخيرة بعد العصر بقليل قبل استشهاده بيوم ذهب لزيارة إبراهيم الصعيدى – جاره –بالمستشفى وقال له سامحنى وفى صبيحة استشهاده أوصى نجله محمد ليكون فى خدمة الناس وليصنع المعروف فى أهله وفى غير أهله وعندما سأله صديقه عبد العظيم –وهو فى طريقه للمظاهرة إلى أين أنت ذاهب قال : لأقول كلمة لله فى وجه الظلمة وقال أحمد عيد شقيق والد الشهيدة منة الله والدها فى حالة نفسية سيئة لم يستطع الحضور واضاف عيد : الشهيدة منة الله – 11 سنة – كانت عند خالتها فى الإسماعيلية جاءتها رصاصة فى صدرها وهى فى البالكونة وأكمل -وهو يختنق بالعبرات – منة الله قالت لزوجتى قبل استشهادها بأيام هيا نذهب إلى سيناء ونعبر إلى فلسطين ونقاتل اليهود حتى نموت شهداء وندخل الجنة بغير حساب

أما والدة الشهيد سيد عميش قالت : لقد خبأت الضابط سعيد الشوربجى فى بيتى عندما هرب من أمن الدولة  واتضح بعد ذلك أنه قاتل ابنى 

 ومن ناحية أخرى ذكر عاملون بالمستشفى الجامعى أن هناك الكثير من الضحايا استشهدوا فى الثورة لكن الأطباء جاءتهم أوامر من محافظ الإسماعيلية بكتابة سبب الوفاة  ارتفاع حاد فى الدورة الدموية وتوعد الأهالى للمحافظ والأطباء الذين تواطؤا معه

 
 
 

 


15  
     
     
الشهيد محمود يحى زكريا    
الشهيدة منة الله محمد عيد الشهيد أحمد مرعى قناوى  
     

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*