الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

نقابة المحامين بالإسماعيلية تحتفل بشهداء الثورة

احتفلت مساء أمس نقابة المحامين الفرعية بالإسماعيلية بشهداء الثورة بالإسماعيلية  فى المؤتمر الحاشد الذى شارك فيه الإخوان المسلمون وحزب التجمع وحزب الجبهة وشباب 6 أبريل وناشطو 25 يناير وباقى القوى الحزبية والوطنية بالمحافظة واستضافت النقابة فضيلة الشيخ على متولى الذى حمد الله على النعمة وزوال النقمة وأشاد بأهل الإسماعيلية وبروحه الطيبة وقال فضيلته :هذه ثورة كلها هدوء وحب وتفاهم ووعى وهى امتداد لثورة الحق على الباطل فى المدينة المنورة  دون قطرة دم واحدة عندما أرسل النبى صلى الله عليه وسلم سيدنا مصعب ببن عمير تمهيدا لفتحها بالترحاب والأناشيد من أهلها للفاتح العظيم سيدنا محمد وكذلك فتح مكة كان يوما للمرحمة  دخل النبى  وهو مطأطأ رأسه شكرا وتواضعا لله وأشار الشيخ إلى أن الثورة لم تأت من فراغ بل هى نتاج  الأمل والظلم  والاستعباد والاستبداد والسجون والمعتقلات والنهب والسلب والتجويع وأكد متولى أن الفاعل  والذى حقق الأمل هو الله  ثم دعا الشيخ للثوار فى ليبيا بالنصر على الطاغية

وحيا نبيل عبد السلام – نقيب المحامين بالإسماعيلية- الشهداء وشكر الحضور وقال : كلنا مصريون وكلنا شارك فى الثورة وألهب الشاعر محمد جودة مشاعر الحاضرين بقصيدة مبروك يا مصر العبور- تسلم ايديك يا مصر  وطالب محمد حسنى – أمين عام حزب الجبهة بالإسماعيلية –بإقالة عبد الجليل الفخرانى – محافظ الإسماعيلية – وهتف الجميع ( يسقط يسقط الفخرانى ) وأعلن محمد نافع –أمين عام نقابة المحامين بالإسماعيلية –عن ملاحقة المجرمين الذين قتلوا الشهداء حيث شكلت النقابة لجنة للدفاع عن حقوق الشهداء والمصابين وبدأ د / إبراهيم الجعفرى – عضو الكتلة البرلمانية للإخوان2005- كلمته بنشيد اسلمى يا مصر إننى الفدا وأوضح أن هذه ثورة نموذج لكل الثورات بالمنطقة  وأنها انطلقت من كل مكان فى مصر وفى نفس السياق قال د/ حمدى إسماعيل –عضو الكتلة البرلمانية للإخوان 2005-هذه الثورة قلبت الموازين وأصبح لنا كلمة واحدة ورأى واحد وذكر موقف سيدنا عمر من الشهداء عندما قال للصحابة عن الشهداء الذين لم يعرفهم ( ولكن رب عمر يعرفهم ) وأشار محمد النحاس –المحامى- إلى التهم التى تقدموا بها ضد عبد الجليل الفخرانى والتى بلغت 28 اتهام فى بلاغ واحد وقال فايز الجبالى فى كلمتة التى ألقاها باسم جبهة أحزاب المعارضة بالإسماعيلية -:تحية للقائد الصامد د/ محمدوهدان الذى تعلمت منه الكثير وأشار الجبالى إلى مواصلة الثورة فهى لم تنته بعد  وأعلن وليد أبو سريع – صناع الحياة –عن مبادرة صناع الحياه النهضوية والتنموية التى تبدأ الجمعة القادمة وفى كلمة الإخوان المسلمين قال د / محمد وهدان – من قيادات الجماعة –مع كامل اعتزازى بفكرتى  أرى أن أتكلم كمواطن مصرى باسم مصر  لأن حبى لبلدى من الإسلام وأشار وهدان إلى عدم إقصاء أى فصيل فى الشعب المصرى وأكد أن الجميع شارك فى الثورة حتى الذين حيوا الثوار ونظروا إليهم من شرفات المنازل  وحذر وهدان من الثورة المضادة  وتضخيم الذات عمدا  وأكد أن الحرية والعدل من  مبادىءالإسلام  واقترح وهدان عما نصب تذكارى بأسماء الشهداء  وكتيب عن حياتهم والاهتمام بالجرحى والمصابين  وعمل سجل أسود للمتآمرين والمزورين والبلطجية وأثناء الحفل قدم نقيب المحامين درع النقابة لأهالى الشهداء   

                                                              الإسماعيلية – خليل إبراهيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*