الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خلف الله: الحكومة تحطم مستقبل الشباب عمدًا

طالب م. صبري خلف الله (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعضو لجنة الإسكان بمجلس الشعب) الحكومةَ المصرية بمراجعة سياساتها القاسية تجاه الشعب الذي عاني في عهدها البطالة والعنوسة وكبت الحريات. وحول بيع الحكومة شققًا مخصصة للشباب للقطاع الخاص الذي قام برفع أسعارها قال النائب متهكمًا: “ما كان ينبغي على الحكومة أن تفعل هذا الأمر؛ لأن المشروع يحمل اسم الرئيس مبارك، وبرنامجه الانتخابي بشَّر الشباب بأنه سيكون سندًا لهم”.

وأضاف خلف الله في تصريحه لـ”برلمان دوت كوم”: “إننا أمام سياسة حكومة لا تخدم الشباب، وستظل في خدمة القطاع الخاص ورجال أعماله بشكلٍ يوحي للجميع بتعمد الحكومة تحطيم مستقبل أغلبية الشعب المصري، وفي المقدمة منهم الشباب”،
ووصف النائب هذا الأمر بالخطير الذي يهدد مستقبل الشباب، حيث تصر الحكومة على انتزاع انتمائه لهذا الوطن وتجبره للسفر للخارج.

وحذر خلف الله من الهوة التي توسعها الحكومة بين الفقراء و الأغنياء، مشيرًا إلى أنها نذير ثورة وانفجار.. نخشى أن يطول مصرنا الحبيبة.

يذكر أنه للمرة الثانية خلال أقل من شهر فوجئ آلاف الشباب الذين تقدموا لشراء شقق سكنية تابعة لمشروع مبارك لإسكان الشباب بأن الحكومة قد باعت وحدات المشروع في مدينتي (بدر) و(الشروق) لشركات قطاع خاص، وبدورها تولَّت الشركات بيعها للشباب بأكثر من 3 أضعاف المبلغ الذي كانت تتقاضاه هيئة المجتمعات العمرانية.

فبعد نشر إحدى الجرائد القومية إعلانًا مدفوع الأجر باسم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة يفيد بفتح الباب للشباب للتقدم لشغل وحدات سكنية تابعة لمشروع مبارك لإسكان الشباب بمدينتي (بدر) و(الشروق)، وطلب الإعلان من الشباب الراغب في ذلك التوجه لأحد شركات القطاع الخاص بمصر الجديدة فوجئ الشباب بأن سعر الوحدات قد ارتفع من 5 آلاف جنيه إلى17 ألف جنيه، وأن القسط ارتفع إلى أكثر من 650 جنيهًا لوحدات سكنية لا تتجاوز مساحتها 73 مترًا، وهو نفس ما حدث مع الشباب قبل أقل من شهر عندما تم الإعلان عن فتح باب التقدم لشغل وحدات سكنية بمشروع مبارك بمدينة 6 أكتوبر.