الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

النائب صبري خلف الله يطالب بقائمة سوداء للمطبِّعين مع إسرائيل

دعا النائب صبري خلف الله عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بالبرلمان المصري إلى عمل قائمة بأسماء رجال الأعمال والمستثمرين والشركات التي تطبِّع مع إسرائيل، محذراً من تلاعب اليهود الذين يتلاعبون بالأمن القومي المصري. واستند النائب إلى دراسة أجرتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان بعنوان “مقاومة التطبيع.. ثلاثون عامًا من المواجهة”

والتى كشفت عن تحوُّل عدد كبير من رجال الأعمال في مصر إلى واجهاتٍ تختبئ خلفها شركات إسرائيلية طامعة في التهام الشركات الوطنية والبنوك العامة، وتورّط مستثمر مصري مزدوج الجنسية يحمل الجنسية الإيطالية في مشاركة مستثمر صهيوني بمشروع سياحي ضخم بمنطقة خليج نعمة!.

وقال خلف الله إن الدراسة أشارت إلى صاحب شركة “حاصلات زراعية وبذور ومبيدات” يقوم الآن بدور يوسف والى وزير الزراعة سابقًا تعمل شركاته في استيراد التقاوي والمخصبات الزراعية للكيان الصهيوني وتوزيعها بمصر, مشيراً إلى أن مسئولاً كبيرًا سابقًا في الحزب الحاكم بالإسكندرية يقف وراء رجال الأعمال المصريين العاملين في مجال الاستيراد والتصدير من وإلى إسرائيل عن طرق شركته.

وأكد النائب وجود عدد من رجال الأعمال في مصر يقومون بتسهيل مهمة الكيان الصهيوني في شراء بعض الشركات والمشروعات المختلفة, وقال إن كتيب “فضح الكويز” الذي أصدرته المجموعة المصرية لمناهضة العولمة عام 2005م عرض في صفحاته أن هناك مستثمرًا زراعيًّا مصريًّا كبيرًا؛ باعتباره أحد رموز التطبيع بالمجال الزراعي، يعمل في شركته ومزرعته بالكيلو 86 بطريق مصر- إسكندرية الصحراوي خبراء من إسرائيل متخصصون في الآفات الزراعية.

وأضاف أن وزيرًا سابقًا يعمل مستشارًا للخبرة لدى إسرائيل في القاهرة ويسهِّل لهم الدخول غير يوسف والي، وعرض وجود رموز تطبيع آخرين؛ كمدير معهد قومي، ومسئول كبير مع اتحاد “المصريين” ومنتجي الحاصلات الزراعية، واتحاد مصدِّري الحاصلات الزراعية، والإدارة المركزية للتشجير، وابن شقيق وزير سابق يعمل بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمحافظة الفيوم!.