الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الطائران الجريحان”الشاطر ومالك” يخرجان من قفص الظلم الى سماء الحرية

شهدت مصر ومعها سائر دول العالم تنفيذ قرار المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالافراج الصحى عن المهندس خيرت الشاطر ورجل الاعمال حسن مالك وقد وجه الشاطر الشكر الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

وطالب م. الشاطر- عقب خروجه من السجن مباشرةً- المجلس العسكري باتخاذ المزيد من الإجراءات لمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين؛ الذين عاثوا في البلاد فسادًا خلال السنوات الأخيرة.

ووجَّه التحية إلى الإخوان المسلمين الذين وقفوا بجانبه، كما وجَّه الشكر لأسرته التي تحمَّلت في سبيل الحق صعابًا كثيرةً.

وحيَّا المهندس الشاطر الثورة المصرية، وقال: إنها قلبت الموازين في الوطن العربي، وأشاد بالثورة الشعبية في تونس وكل البلدان العربية، متمنيًا أن يأتي اليوم الذي يشهد فيه العالم القضاء على كل هؤلاء الطواغيت.

أكد رجل الأعمال حسن مالك أن ما حدث اليوم يعدُّ انتصارًا جديدًا للثورة المصرية، متمنيًا أن تشهد الأيام القادمة مزيدًا من الانتصارات، على رأسها الإفراج عن بقية المعتقلين، وعلى رأسهم الدكتور أسامة سليمان.وقال مالك أن هذا يومٌ تاريخيٌّ للشعب المصري.

وحول ما سيقوم به في الفترة المقبلة، أكد مالك أنه سيذهب للمشاركة في الثورة المصرية؛ حتى يعلمَ الجميع أنهم سيواصلون طريقهم للإصلاح دون أن يرهبهم شيء.

وقد تقدَّم الدكتور رشاد البيومي، نائب فضيلة المرشد العام، بخالص التهاني القلبية للمهندس خيرت الشاطر وحسن مالك؛ بمناسبة إطلاق سراحهما.

وقال لـ(إخوان أون لاين): “سبحان مغيِّر الأحوال، مذكِّرًا بقول الله تعالى: ” ﴿حَتَّى إِذَا أَخَذَتْ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ﴾ (يونس: من الآية 24).

وأوضح أن من اتَّهموا الشاطر بتُهَم غسيل أموال هم الذين يحاسَبون الآن بنفس التُّهَم، ولكن شتَّان بين تهم ملفَّقة نُسبت ظلمًا وزورًا للمهندس خيرت الشاطر وأخيه الحاج حسن مالك، وتلك التهم الثابتة على العادلي، والتي يحاكم بها الآن.

وأضاف أن المهندس الشاطر خرج من محبسه مرفوع الهامة بعدما كتب تضحياتٍ عظيمةً في تاريخه وتاريخ الجماعة التي ينتمي إليها، وصورًا مضيئةً ومشرقةً.

ودعا الله أن يلحق بهما د. أسامة سليمان؛ الذي ما زال يعاني مرارة الظلم حتى الآن.

وقد اهتمت وسائل الاعلام المحلية والدولية بهذا الحدث السعيد فذكرت صحيفة (لوس أنجليس تايمز) إن قرار الإفراج عن الشاطر ومالك جاء بعدما قضيا ما يقرب من خمس سنوات في السجن.

وأكدت الصحيفة أن اعتقال الشاطر ومالك جاء في إطار حملة شنَّها النظام البائد على جماعة الإخوان المسلمين، بعدما نجحت في حصد نحو 20% من مقاعد مجلس الشعب في انتخابات عام 2005م.

وأضافت أن قرار الإفراج عنهما جاء بعد نحو 3 أسابيع من نجاح الثورة الشعبية المصرية في الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*