السبت , 25 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

سؤال برلماني حول استهداف الصهاينة للجمال المصرية

تقدم الدكتور حمدي إسماعيل (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعضو لجنة الزراعة والري بمجلس الشعب) بسؤال عاجل إلى د. أحمد نظيف (رئيس الوزراء)، وم. أمين أباظة (وزير الزراعة)، وأحمد أبو الغيط (وزير الخارجية)، حول صحة ما تردد عن استهداف الكيان الصهيوني للجمال المصرية بسيناء.

وتساءل إسماعيل عن صحة تلك الأنباء، وأسباب هذا الاستهداف إن صح، مطالبًا المسئولين في وزارة الزراعة والهيئة العامة للخدمات البيطرية ووزارة الخارجية بفتح تحقيق فوري في هذا الأمر؟.

كان د. سامي طه رئيس حركة بيطريون بلا حدود، قد كشف عن نفوق عدد كبير من الجمال المصرية بمنطقة دهب بمحافظة جنوب سيناء، متهمًا الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتقاعسها وعدم أداء دورها لتفسير ما يحدث والتعتيم على الأسباب الحقيقية لنفوق الجمال المصرية.

وأشار طه أنه وحتى الآن لم تضع هيئة الخدمات البيطرية أسبابا واضحة لنفوق المئات من الجمال هناك ، كما شن هجوما على القوات الإسرائيلية على الحدود المصرية التى تقوم بإطلاق النار على الجمال المصرية دون رد فعل واضح أو حتى المطالبة بالأسباب الحقيقية وراء قتل الجمال المصرية.

وكانت قوات صهيونية قد أطلقت النار قبل عدة أسابيع على عدد كبير من الجمال المصرية بجنوب سيناء وعللت ذلك بأن هذه الجمال مصابة ببعض الأمراض، وهو ما نفاه طه متهما الكيان الصهيوني بتسببها فى دخول مرض الجلد العقدي إلى مصر، مدللا على أن الدراسات العلمية أكدت أن هذه المرض جاء من الجهة الشرقية التي تقع فيها عدة دول من ضمنها الكيان الصهيوني.