الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجيش يتحفظ على ملفات ومباني أمن الدولة

بدأت قوات تابعة للجيش التحفظ على العديد من الملفات والأوراق التى كانت موجودة بمقر أمن الدولة بمدينة نصر تحت إشراف النيابة العامة، وتم وضع الملفات فى سيارات تابعة للجيش، تمهيداً لنقل الملفات إلى إحدى الجهات التابعة للجيش أو إلى جهات تابعة للنيابة العامة.

وردد المتظاهرون أمام جهاز أمن الدولة خلال خروج سيارات الجيش” أمانة أمانة”، وقام أحد المواطنين بأخذ العلم الذى يحمل شعار جهاز أمن الدولة وأعطاه للمتظاهرين.

وفي الشرقية حاصر أهالي مدينة الزقازيق مقر أمن الدولة عقب نشوب حريق داخل المبني لإحراق المستندات وبقايا آثار التعذيب داخل الزنازين الموجودة في المقر، فيما حاول عددٌ من المخبرين إخراج بعض الوثائق والمستندات ومنعهم الأهالي ولم يخرجوا إلا بوصول قوات من الجيش التي قامت بترحيل كل الضباط والمخبرين في سيارات الأمن المركزي لجهة مجهولة.

 

ومن ناحيةٍ أخرى، حاول عدد من الأهالي الغاضبين اقتحام مقر الجهاز إلا أن قوات الجيش رفعت يافطة تؤكد أن الجيش قد سيطر على المكان، واستولى على جميع المحتويات لحفظها أثناء التحقيق.

 

في سياقٍ متصل أصرَّ الأهالي على عدم انصرافهم إلا قبل دخول وفد ليفتش مقر أمن الدولة، ما دفع قائد الوحدة العسكرية بالسماح لوفد بالتفتيش ودخول المقر، وأكدوا وجود كمية من المستندات والوثائق المحروقة، والتي تؤكد بقاياها وقوع حوادث تعذيب وقتل لمواطنين.

وفي الدقهلية استلمت قوات الجيش عصر اليوم مبنى مباحث أمن الدولة بالمنصورة، وتمركزت بقواتها حول المبنى، بعد أن دعا نشطاء على “الفيس بوك” بعمل مظاهرة أمام مباحث أمن الدولة بالمنصورة.

واستلمت قيادات الجيش المبنى فى وجود أحد قيادات مديرية أمن الدقهلية، بينما اختفى ضباط وجنود أمن الدولة تماماً من المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*