السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د.حسن نافعة بجامعة القناة :قدمت مصر نموذجا حضاريا للثورة

صرح الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة بأن الثورة المصرية  حققت قدرا كبيرا من أهدافها ولكنها لم تكتمل بعد وهى فى مرحلة انتقالية ذلك فى الندوة السياسية التى عقدها اليوم نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة قناة السويس  بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة .

وأضاف نافعة : أمام الثورة هدفان أولهما إزالة ما تبقى من النظام القديم  ثانيهما تأسيس نظام سياسى جديد يوظف الطاقات الهائلة فى الشعب المصرى للإسهام فى المشروع الحضارى وأكد نافعة أن مصر ستسهم  على الصعيد العالمى فى كل المجالات.

وقال عنوان الملف السياسى فى مصر كان الاستبداد ويجب تغييره إلى الديمقراطية  والملف الاقتصادى كان عنوانه التبعية وعدم العدالة فى التوزيع  فيجب تحقيق  التنمية المستدامة والعدالة والملف الاجتماعى  كان عنوانه الفساد فيجب تحقيق النزاهة  والشفافية وألمح نافعة إلى الفرصة الكبرى التى كانت أمام نظام مبارك منذ توليه الرئاسة لتحقيق التعددية السياسية  وتداول السلطة والديمقراطية الحقيقية بسبب حالة الاستقرار واتفاقية كامب ديفيد وحالة السلم فى البلاد لكنه لم تكن لديه نية فى ذلك.

وقال نافعة لقد اسبشرنا عندما تولى مبارك الرئاسة وصرح مبارك فى ذلك الوقت (  يجب أن تكون الرئاسة مدة واحدة  – الكفن ليس له جيوب) لكن مبارك خالف ذلك و تسلط 30سنة وأراد ان يورث ابنه وكذلك استحوذ على اموال الشعب.

وقبل ختام كلمته قال نافعة يجب علينا فى هذه المرحلة  النظر للأجور والقضاء على التفاوت الكبير بينها  وإعادة النظر فى  ملف الضرائب  الجائر للطبقة الكادحة والمتوسطة ويجب الاهتمام بقيم التنمية وتحقيق العدالة فى توزيع الموارد.

وطالب م. أحمد بهاء الدين شعبان – محلل سياسى –فى الندوة  بأن يضع المخلصون فى هذا البلد تصورااستراتيجيا لاستيضاح ملامح المستقبل بداية من الأسرة  وانتهاء بالجامعات والمؤسسات الكبرى واقترح شعبان خطة طريق لإعادة البناء تمثلت فى إعادة بناء المنظومة التعليمية وإعادة الاعتبار لقيم العمل والإنتاج و  تأسيس عقد جديد ووثيقة بين الحاكم والمحكوم واوضح شعبان أن ما يحدث الآن هو ترقيع للدستور  المصرى المهلهل الذى يمنح الرئيس السلطة الكاملة

الإسماعيلية – خليل إبراهيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*