الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د. حمدي إسماعيل: استمرار اعتقال الإخوان بداية انهيار النظام

انتقد الدكتور حمدي إسماعيل (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) استمرار الحملات الأمنية ضد جماعة الإخوان في محافظات مصر، واصفًا إياها بأنها دليل على انهيار النظام الحاكم.

كانت قوات الأمن بمحافظة الإسماعيلية شنت فجر اليوم “الأربعاء” حملة اعتقالات ومداهمة، طالت 5 من إخوان الإسماعيلية، على رأسهم أحمد إسماعيل مرشح الإخوان المسلمين في انتخابات مجلس الشورى 2007، بالإضافة إلى د. سمير سلامة (طبيب بيطري) وإبراهيم عابدين (مدرس)، وسليمان منصور (مدرس) ومحمد عبد الله.

وقامت قوات الأمن أثناء اعتقال إسماعيل بالاعتداء على أسرته وأبنائه بالضرب، وإشهار المسدس في وجوههم، وتهديدهم بالقتل والاعتقال، وكذلك احتجاز ابنه “عبد الرحمن” لمدة ساعتين داخل سيارة الترحيلات!!.

وأكَّد النائب- في تصريحٍات أدلى بها لموقع(برلمان دوت كوم)- أنَّ هذه الضربات الأمنية لن تثني الإخوان عن مواصلة طريق الإصلاح ومواجهة الفساد والاستبداد المستشري في الوطن، مشيرًا إلى أنَّ استمرار الاعتقالات بهذه الطريقة تفرض سؤالاً واحدًا: من يحكم مصر؟ وبأي عقلية يحكمها؟.

وشدد النائب على أنَّ الحكومة مصرة على إهدار للمال العام في ظل اعتقال الإخوان والإفراج عنهم في ظل ارتفاع معدلات البطالة والحالة الصحية المتردية وأزمات كثيرة يحتاج فيها الوطن إلى الكثير من الجهد والمال، مشيرًا إلى أنَّ اعتقال الإخوان يخدم المشروع الصهيو- أمريكي في المنطقة ويضر بالأمن القومي المصري.