الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أوباما وكاميرون يطالبان القذافي بمغادرة ليبيا

قال البيت الابيض ان الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اتفقا في اتصال هاتفي الثلاثاء على أن “الهدف المشترك في ليبيا” ينبغي ان يكون وضع نهاية للعنف ورحيل القيد الليبي معمر القذافي عن السلطة.

واضاف في بيان بعد المحادثة الهاتفية “اتفق الرئيس ورئيس الوزراء على المضي قدما بالتخطيط بما في ذلك التخطيط في اطار حلف شمال الاطلسي بخصوص النطاق الكامل من الردود الممكنة بما في ذلك الاستطلاع والمساعدة الانسانية وفرض حظر السلاح ومنطقة حظر للطيران”.

وجاء في بيان للبيت الابيض ان اوباما وكاميرون اجريا مكالمة هاتفية وسط دعوات للقيام بعمل دولي فوري لوقف حملة القمع التي يقوم بها الزعيم الليبي معمر القذافي ضد الثوار، وسط عدم تبلور موقف عالمي موحد ازاء هذا الوضع.

وقال البيان ان “الرئيس ورئيس الوزراء اتفقا على المضي في التخطيط، بما في ذلك من قبل حلف الاطلسي، لمجموعة كاملة من خطوات الرد المحتملة”.

واضاف البيان ان من بين الاجراءات المحتملة القيام بعمليات مراقبة، وتقديم المساعدات الانسانية، وتطبيق حظر لبيع الاسلحة لليبيا وفرض منطقة حظر جوي.

وجاءت المحادثة بين كاميرون واوباما وسط تجدد الدعوات الدولية لفرض حظر جوي على ليبيا مع تصعيد القوات الجوية الليبية هجماتها على الثوار الثلاثاء.

ولم تبد واشنطن حماسا كبيرا بشان احتمال اتخاذ هذه الخطوة مقارنة مع حلفائها، حيث اشار عدد من المسؤولين الى ان فرض منطقة حظر جوي قد تتطلب قصف الدفاعات الجوية الليبية.

وتعكف كل من بريطانيا وفرنسا على صياغة قرار بشان فرض منطقة حظر جوي لطرحه في مجلس الامن الدولي ربما خلال هذا الاسبوع.

الا ان المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني صرح للصحافيين الثلاثاء انه رغم ان واشنطن درست خيار فرض حظر جوي، الا ان هذه الخطوة تنطوي على “تعقيدات”. “وكالات”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*