الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د. مرسي يطالب بملاحقة فلول “الوطني” وأمن الدولة

أكد د. محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة؛ أهميةَ ملاحقة فلول الحزب الوطني وأمن الدولة الذين يعملون لصالح الصهاينة في الخارج وعدم إعطائهم فرصةً لترتيب أوراقهم والتلاعب بوحدة الشعب.

 

وأوضح خلال مشاركته في برنامج “الحياة والناس” على فضائية (الحياة)، مساء اليوم، أن الدستور لا يسقط بسقوط النظام لأنه لم يضعه، كما أن الشعب هو صاحب الحق في إجراء تعديلات به أو تعطيله أو تغييره؛ حيث إن الماده الثالثة بالدستور تؤكد أن الشعب يتولى ممارسة السلطة في حال سقوط النظام وانهياره.

 

وقال: الحوار يجري حاليًّا بين كل القوى الوطنية والشعب لإنهاء المرحلة الانتقالية في وقتها المحدد؛ لحرصنا على أن يعود الجيش إلى ثكناته ومواقعه الحقيقية في تأمين البلاد، مطالبًا الجيش بالاستجابة لإنهاء الفترة الطارئة التي تمرُّ بها مصر دون إخلال بإرادة الشعب؛ لأنه يعي ويستطيع التمييز، وقادرٌ أن يفعل ويختار.

 

ودعا الشعب إلى ممارسة دوره الوطني بالمشاركة بقوةٍ في استفتاء التعديلات الدستورية؛ حيث إن الدستور يحوي أكثر من 200 مادة، ويحتاج إلى تعديلات جوهرية كبيرة سيتم إجراؤها بعد عودة الهيكل الإداري، خاصةً المواد الشائكة أو التي تختص بالسلطات الممنوحة لرئيس الجمهورية والمجالس النيابية وحقوق ممارسة الحريات وتكوين الأحزاب.

 

وشدد على أن الحزب الوطني ليس له وجود في المرحلة الراهنة، لكن فلوله تمارس دورها في إثارة الفتن والخلافات بين أفراد الشعب، مطالبًا الجيش بمحاكمة كل أفراد الحزب الوطني وقياداته ومنعهم من الترشح للانتخابات وإلقاء القبض على كل فلول أمن الدولة الذين يعملون لصالح الصهاينة في الخارج، وعدم إعطائهم فرصةً لترتيب أوراقهم والتلاعب بوحدة الشعب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*