السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

يسقط المثقفون !….بقلم : مدحت بهجت

 

عام 54 وفى حالة قريبة مما يحدث الآن رفض البعض إقرار دستور جديد وعودة الحياة الديمقراطية السليمة فى مصر بحجة أن الوفد سيفوز فى هذه الإنتخابات وأن القوى الجديدة بعد حركة الجيش عام 52 غير مستعدة لخوض الإنتخابات ، وخرجت مسيرات ضخمة تهتف : يسقط الدستور ….تسقط الديمقراطية ….يسقط المثقفين !! وعرف بعد ذلك أنها كانت مظاهرات مدفوعة الأجر وأن الرئيس الراحل عبد الناصر إتفق مع صاوى أحمد صاوى رئيس نقابة النقل البرى على تنظيم إضراب شامل شل الحركة فى كل مصر وسارت المظاهرات التى وصلت الى مجلس الدولة واعتدت بالضرب بالحذاء على السنهورى باشا رئيس مجلس الدولة وأحد قمم القضاء فى مصر !!  وكانت النتيجة فى النهاية حكم عسكرى استمر ما يقرب من ستين تأخرت مصر فيها ووصلنا إلى الحال الذى نراه الآن !….

واليوم…. ما أشبه الليلة بالبارحة ..مظاهرات فى ميدان التحرير وعلى الفضائيات تطلب نفس المطلب بحجة أن البعض غير مستعد الآن للإنتخابات !! وهؤلاء يمارسون السياسة قبل عشرات السنين  !!….وبعضهم تواطأ مع الحزب الفاسد وإنتخابات المحليات الأخيرة ليست ببعيد….

إن مصلحة مصر تقتضى الترفع عن هذه الحسابات الضيقة ….والخائفون من الديمقراطية عليهم أن يلوموا أنفسهم أولا .

لقد ضرب الإخوان المثل والقدوة بإقتراح قائمة وطنية تضم كل الأطياف وتمثل فيها كل التيارات تخوض الإنتخابات القادمة ….رغم أن الإخوان عانوا من غدر البعض ومحاولتهم إقصاء الإخوان من أى تحالفات  للقوى السياسية  إستجابة لضغوط النظام السابق .

تأييد التعديلات الدستورية المطروحة الآن معناه ببساطة أننا حققنا الخطوة الثالثة فى طريق طويل للحياة الديمقراطية الصحيحة بعد خلع مبارك ثم إقالة حكومة شفيق …والله الموفق للخير والسداد والصواب ……والله أكبر وتحيا مصر

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*