الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الإسماعيلية: بدء التصويت وإقبال شديد في أول تجربة انتخابية حرة

بدأت عملية التصويت بلجان الإسماعيلية منذ الثامنة صباحاً وتوجه المواطنون لصناديق الاقتراع فى هدوء وخلت الساحة من التربيطات ووسائل الدعاية كما لوحظ تواجد محدود من قوات الجيش وقوات الشرطة .

ففى لجان مدرسة الشيخ عطية بالسعيدية – مركز فايد – فتح باب الاقتراع فى صندوقين الساعة الثامنة ووقف الناس صفوفا للدخول بينما تأخر فتح صناديق الصندوقين الآخرين فى نفس المدرسة حتى الساعة التاسعة إلا الربع وصرح قاضى  لجان المدرسة أن المواطن له أن يدلى بصوته فى أى لجنة  ببطاقة الرقم القومى .

وأعرب المصوتون عن تاييدهم للتعديلات قال محمد أحمد – مواطن – أنا وافقت على التعديلات  لأنها مقنعة وإذا لم نوافق سننتظر خمسة أو ستة أشهر لعمل  الدستور كله وأضاف محمد أحمد: أكثر شىء فرحت به وتمنيته منذ زمن بعيد هو زوال أمن الدولة وأكد إسلام أحمد –طالب جامعى – موافقته على التعديلات وسوف يذهب ليدلى بصوته بعد انتهائه من عمله وعلل  إسلام  موافقته بان التعديلات تلزم مجلسى الشعب والشورى بعمل دستور جديد خلال ستة أشهر وسيتم الاستفتاء عليه خلال ستة أشهر وان هناك إشراف قضائى كامل على جميع الانتخابات أما ياسر عبد الله مواطن – فهو يصوت لأول مرة ووافق على التعديلات نظرا لاقتناعه بعدم التزوير  هذه المرة.

وفى نفس السياق فتحت صناديق الاقتراع بلجان مدارس معاذ بن جبل  وناصر عياد والسكة الحديد فى منطقة أبو صوير  الساعة الثامنة صباحا   ولوحظ إقبال شديد على الموافقة الأمر الذى أكده سمير إبراهيم فى لجان مركز التل الكبير  قال إبراهيم : أقبل الناس على الاقتراع فى مدرسة الزراعة بمنطقة الحمادة بالتل الكبير ووضعت جميع الصناديق فى صالة واسعة أمام القاضى وأضاف   : فى مدرسة أحمد عرابى أيد المصوتون التعديلات الدستورية .

أما لجان القنطرة شرق لوحظ إقبال ضعيف فى الساعة الأولى من بدء التصويت ووضعت كل الصناديق فى فصل واحد وسأل كمال صلاح –مواطن – قاضى اللجان عن الشبكة الإلكترونية او النت التى تؤكد عدم التصويت أكثر من مرة  فقال القاضى ليس عندنا ذلك والذى لايجد اسمه  يوقع فى كشف  ويغمس إصبعه فى الحبر الفوسفورى وفى لجان مدرسة عمر بن الخطاب بقرية أم عزام بالقصاصين  وقف المواطنون منتظرين حضور القاضى حتى الساعة  التاسعة إلا الربع صباحا.

الإسماعيلية – خليل إبراهيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*