السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د. الصلابي يطالب الأمن الليبي بالقصاص من القذافي

طالب د. علي الصلابي الداعية الليبي المعروف كتائب الأمن الليبية التي تحمي العقيد معمر القذافي بالقصاص منه، والتخلص من دمويته باعتباره سافكًا للدماء ومجرمًا قاتلاً؛ حتى تعود الحياة إلى ليبيا من جديد والانضمام لأشقائهم وأهلهم الثوار.

 

واستشهد د. الصلابي في فتواه خلال لقائه على فضائية (الجزيرة) مساء اليوم بقوله تعالى: ﴿وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179)﴾ (البقرة)، وقوله تعالى: ﴿وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)﴾ (البقرة)، وقوله تعالى: ﴿مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا﴾ (المائدة: من الآية 32).

 

وأكد أن الثوار يواصلون انتصاراتهم في التصدي لميليشيا العقيد القذافي التي تهدف السيطرة على المنطقة الغربية، موضحًا أن الله تعالى أظهر بسالة الثوار، وخيَّب ظن وسعي القذافي، وحانت نهاية حكم القذافي الاستبدادي والانتقامي والدموي.

 

ودعا د. الصلابي الشعوب العربية إلى دعم الشعب الليبي لتخليصه من الوحشية والجرائم التي يرتكبها القذافي ضده، موضحًا أن القذافي لديه فرصة في إنقاذ حياته بتسليم نفسه إلى الليبيين الأحرار؛ لضمان إجراء محاكمة عادلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*