السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

شرف يعلن عن حوار وطني شامل يضم كل القوى السياسية

أكد الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة لا ولن تتستر على فساد، أيًّا كان نوعه أو شخوصه, مشددًا على أنها ستلاحق الفساد أيًّا كان موقعه، مشيرًا إلى أنه لا مكان لكلِّ مَن ناصب ثورة 25 يناير العداء في العهد الجديد, وأن ذلك ينطبق على الإعلام وكلِّ الأنشطة الأخرى في مصر.

 

ووجَّه شرف- في كلمة وجهها إلى أبناء الشعب المصري- عدة رسائل للمواطنين, أولاها أن الحكومة رغم أن عمرها لم يتعد ثلاثة أسابيع لكنها نجحت في تحقيق عدة أهداف من أجل صالح الوطن والمواطنين, من بينها تنفيذ الاستفتاء على التعديلات الدستورية بحياد كامل وشفافية, وأن هذا الأمر أشاد به كلُّ ضيوف مصر على مدار الأسبوع الماضي.

 

وأضاف شرف أن الحكومة صدقت بوعدها في حلِّ جهاز أمن الدولة، والإفراج عن معظم المعتقلين السياسيين، وإعادة الشرطة تدريجيًّا إلى الشارع, وتأمين عودة مائتي ألف مصري من ليبيا, وتعمل في الوقت الحالي على تأمين عودة الباقين.

 

وتابع أن الحكومة نجحت في تأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين, واستئناف التداول بالبورصة, موجهًا في هذا الصدد شكره وشكر الحكومة إلى جميع أبناء وأصدقاء مصر في الداخل والخارج على مشاركتهم في الوقوف خلف البورصة ودعمها.

 

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن الحكومة بصدد عقد حوار وطني شامل يشمل جميع أطياف المجتمع، بما يمثل الإطار للتعرف على الرؤى الوطنية وتحركنا نحو المستقبل, مؤكدًا أن الحكومة من الشعب وإلى الشعب.

 

وفيما يتعلق بقانون التجمهر، قال د. شرف: إن الاعتصام والتظاهر حقٌّ مشروع ولا يمكن المزايدة عليه, لكن الهدف منه هو حماية أبناء الوطن، مشيرًا إلى أن ما يحدث حاليًّا هو تشتيت لجهودنا.

 

وأوضح أنه كان أحد المتظاهرين، وأنه لن يكون هو الشخص الذي يحرم الآخرين من حقٍّ مشروع, داعيًا الجميع إلى الاستماع إلى ما سيقوله المستشار محمد عبد العزيز الجندي، وزير العدل، في مؤتمره الصحفي غدًا.

 

وعن زيارته للسودان قال رئيس الوزراء إنها فرصة أن نبدأ التعاون مع هذا البلد الشقيق شمالاً وجنوبًا, وإن هذه الزيارة تؤكد وترسخ تعاونًا مع إفريقيا، وتمثل أحد الملفات المهمة في تحركنا في المستقبل.

 

وأوضح د. شرف أن هذه الرسائل التي وجهها اليوم في بداية سلسلة رسائل مستقبلية تهدف إلى التواصل وتبادل الرؤى مع المواطنين.

 

واختتم حديثه بتوجيه التحية لأهالي شهداء الثورة، ودعا الله أن يسكن أرواحهم الجنة، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين, مؤكدًا أن دم الشهداء لن يذهب هدرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*