الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

إسماعيل يسأل عن عدم تداول النقود المعدنية

تقدم الدكتور حمدي محمد إسماعيل نائب الدائرة الثانية بالإسماعيلية بطلب إحاطة ينتقد فيه تقاعس الحكومة عن واجبها فيما يخص العملات المعدنية التي أصدرتها مؤخراً ، حيث امتنع معظم التجار وكذلك معظم المصريين عن تداول تلك العملات، بحجة أنها غير سارية ( لا تصرف ) ، إلا في حيز ضيق من المدن الكبري مثل القاهرة والأسكندرية ، مما يؤدي إلى تكدس تلك العملات في جيوب الموظفين البسطاء في بقية أنحاء الجمهورية .

وكانت مصلحة صك العملة قد أصدرت ما يقارب 155 مليوناً من العملات المعدنية فئة الجنية ونصف الجنية خلال الستة أشهر الماضية ، لتحل محل العملات الورقية تدريجياً لتصبح الخمسة جنيهات هى أقل عملة ورقية متداولة .

الجنيه المصري ينتظر الإعداممن ناحية أخرى,‏ اتفقت وزارة المالية مع البنك المركزي علي إدخال معدات جديدة لخط إنتاج العملات لإنتاج مليار قرص معدني من العملات المساعدة منها‏400‏ مليون قطعة عملة من فئتي نصف الجنيه والجنيه خلال العام المالي‏2009/2008‏ لتحل محل العملات الورقية من الفئتين‏.‏

الجدير بالذكر أن التعاملات النقدية في مصر تضاعفت خلال الخمسة أعوام الماضية حيت بلغت في فبراير 2007م 87مليار جنيه مقابل 45 مليار جنيه في فبراير 2002م ، وأشارت الإحصائيات أن 36مليون مصري يتعاملون بالأوراق النقدية مقابل 6 ملايين يتعاملون بالحسابات البنكية ، بينما بلغت نسبة من يتعاملون بالبطاقات الممغنطة ( فيزا كارد .. ) 3 ملايين مصري .