الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

المرشد العام يتهم أمن الدولة بسرقة منزله

اتَّهم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، كلاًّ من العميد إبراهيم المصري والمقدم خير الله عبد الواحد، ضابطي جهاز مباحث أمن الدولة السابق، بالضلوع في الحادث.

وكان منزل المرشد العام بمدينة بني سويف الجديدة قد تعرَّض للسرقة، والاستيلاء على بعض الأوراق والمستندات والأقراص المدمجة وفلاشة؛ وكلها متعلقات تخص المرشد العام.

وقد اكتشف المرشد العام بعد عودته إلى منزله، مساء أمس الأحد، وجود عبث بمحتويات المنزل، واختفاء عدد من الأوراق والمستندات وفلاشة معلومات وعدد من الأقراص المدمجة.

بينما لم يتم سرقة الأجهزة الكهربائية أو المنقولات الثمينة؛ ما يؤكد أن الحادث لم يكن بدافع السرقة.

وقد قام المعتدون بتفتيش المنزل بالكامل، والمكون من طابقين؛ بحثًا عن الأوراق أو المستندات، وبعثرة محتويات المنزل والأجهزة الكهربائية في كل مكان بشكل مستفز، وفور اكتشاف الحادث تمَّ إبلاغ الحاكم العسكري ببني سويف وتحرير بلاغ للسيد وزير الداخلية الذي كلَّف رئيس مباحث قسم بني سويف شرق النيل بالانتقال للمعاينة.

وقام العقيد سيد عقولة، وكيل إدارة البحث الجنائي، والرائد وليد قرني، مع قوة كبيرة من رجال الشرطة، بالانتقال إلى مكان الحادث؛ لعمل المعاينة الأولية التي أثبتت أنه تمَّ اقتحام المكان بتقنية فنية عالية، لم يتم فيها كسر الأبواب أو النوافذ، وهي التقنية التي لا تتوافر إلا لأجهزة أمنية فقط.

وأرجع جيران مسكن المرشد العام أن السرقة حدثت مساء يوم الجمعة الماضي؛ وهو ما أكده عدد من الخفراء الموجودين بالمنطقة، والذين أكدوا سماعهم جلبة صادرة من المنزل في هذه الليلة، رغم أنه لم يكن أحد موجودًا بالمنزل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*