الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تصعيد صهيوني جديد على القطاع.. والقسام: لا تهدئة

أصيب فلسطينيان على الأقل في قصف صهيوني جديد، استهدف سوق السيارات في حي الزيتون جنوب شرق غزة.

 

من جانبها، رفضت كتائب “الشهيد عز الدين القسام” الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الحديث عن تهدئة مع الاحتلال الصهيوني، في الوقت الذي يقصف شعبنا ويرتكب مجازر في قطاع غزة.

 

وحمَّل “أبو عبيدة” الناطق باسم الكتائب- في مؤتمر صحفي عقدته بمدينة غزة، مساء اليوم،- الاحتلال الصهيوني المسئولية عن هذا التصعيد الإجرامي الذي يرتكبه في غزة، مؤكدًا أن عنجهية العدو وعدوانه لن يثنيانا عن القيام بواجبنا في الردِّ على العدوان والدفاع عن شعبنا.

 

وقال: إن الكتائب لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الاحتلال الذي يستغل التواطؤ والصمت الدولي لارتكاب مجازر ضدَّ أبناء الشعب الفلسطيني، لافتًا النظر إلى أن “القسام” قامت بالردِّ على العدوان؛ فقصفت عدة مغتصبات ومواقع صهيونية عسكرية محاذية للقطاع بـ68 صاروخًا وقذيفة خلال ثمانٍ وأربعين ساعة.

 

وأضاف أبو عبيدة: “إننا ماضون في جهادنا وثورتنا مع كلِّ الثوار وأحرار العالم حتى تحرير فلسطين وطرد الغزاة”، مشددًا على أن “دماء شعبنا غالية ولن تذهب هدرًا”.

 

وأوضح أن “القسام” استهدفت يوم الخميس الماضي حافلة صهيونية كانت تتنقل بين المواقع العسكرية الصهيونية على الشريط الحدودي شرق غزة، بالإضافة إلى قصف عدة مغتصبات ومواقع صهيونية بالصواريخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*