السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

معارك شرسة في أجدابيا الاستراتيجية

نقلت “رويترز” عن ثوار ليبيين إن قوات القذافي اشتبكت مع الثوار في بلدة أجدابيا الإستراتيجية الشرقية اليوم الأحد.

 

ونقل عن شهود عيان أن أصوات الرصاص ونيران المدفعية وأعمدة الدخان الأسود تشير إلى أن قوات القذافي تقدمت صوب مركز البلدة.

 

وكانت قد دارت معارك ضارية الليلة الماضية بمدينة أجدابيا شرق ليبيا بين كتائب القذافي والثوار، في حين قصفت قوات التحالف الدولي التي يقودها حلف شمال الأطلسي موقعا لقوات القذافي في مصراته غربي البلاد.

 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر طبية قولها إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب تسعة آخرون في معارك عنيفة بأجدابيا، التي يقطنها نحو 150 ألف نسمة، نزح العديد منهم إلى مناطق أكثر أمنا.

 

وقال الثوار، الذين وصلتهم تعزيزات من الشرق، إنهم بسطوا سيطرتهم على معظم أحياء المدينة وحاصروا مجموعة تابعة للنظام هناك وأسروا عددا من جنودها.

 

وفي السياق ذاته نقلت رويترز عن ناطق باسم الثوار بمصراتة قوله إن ثلاثين منهم قتلوا خلال هجمات كتائب القذافي على المدينة أمس، وأضاف أن هذه القوات هاجمت مصراتة من ثلاثة مداخل قبل أن يصدها الثوار.

 

وذكرت مصادر من مصراتة للوكالة نفسها أن كتائب القذافي قصفت أمس السبت الجانب الشرقي للمدينة بالمدفعية الثقيلة لليوم الثاني على التوالي، مع تركيز القتال على الطريق المؤدية للميناء حيث قتل سبعة من الثوار في معارك عنيفة على هذه الطريق.

 

وكان الثوار قد خاضوا معركة ضارية مع القناصة، وقالوا إنهم سيطروا على جزء كبير من شارع طرابلس في مصراتة وقطَعوا الإمدادات عن القناصة.

 

كما تقول أنباء إنّ نحو خمسين جنديا من الكتائب قد سلّموا أنفسهم للثوار بالمنطقة المعروفة بزاوية المحجوب في ظلّ تراجعٍ بأعداد الجنود في الشوارع.

 

ومن جهة أخرى قال حلف الناتو إنه دمر 17 دبابة تابعة لكتائب القذافي، 15 منها في مصراتة واثنتان جنوبي البريقة شرقي البلاد.

 

ومن جهتها بثت وزارة الدفاع البريطانية صورا قالت إنها تظهر عمليات قصف نفذتها مقاتلة بريطانية من طراز “تورنيدو” ضد أربع دبابات تابعة للقذافي عند مشارف مصراتة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*