الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

حماس تدين جريمة قتل الصحفى الإيطالى وتتوعد بملاحقة القتلة

استنكر المكتب الإعلامى التابع لحكومة حماس المقالة جريمة قتل الصحفى والمتضامن الإيطالى الذى عثرت أجهزة الأمن فجر الجمعة على جثته مؤكدا أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.
وأضاف “أن هذه الجريمة لا تعبر مطلقا عن عادات وتقاليد الشعب الفلسطينى الأصيلة”وأكد على ارتباط هذه الجهات مع أهداف الاحتلال الإسرائيلى بمنع حركة التضامن الدولى مع الشعب الفلسطينى المحاصر فى غزة.

وتابع “أن جريمة قتل الصحفى الإيطالى هى محاولة فاشلة لإعادة الفوضى والفلتان إلى قطاع غزة” وأشاد بالجهود الكبيرة والمختلفة التى بذلها الصحفى والمتضامن الإيطالى المغدور من أجل نقل معاناة وهموم الشعب الفلسطينى وجهوده فى نصرة القضية الفلسطينية العادلة بكل مكوناتها.

وبدوره, عبر حزب الشعب الفلسطينى عن صدمته الكبيرة لمقتل الصحفى والمتضامن الإيطالى فيكتوريو أريغونى, واعتبر ذلك جريمة أخلاقية ووطنية بكل المعايير يجب أن ينال مرتكبوها أشد العقاب.

من جهتها ، أكدت وزارة الخارجية الإيطالية، من خلال القنصلية العامة في القدس، وفاة الصحفي الإيطالي فيتوريو اريجوني.

وقالت الوزارة ` في بيان لها الجمعة ` إنه تم التعرف على جثة اريجوني في مشرحة مستشفى الشفاء في مدينة غزة.

وأضاف البيان “إن وزارة الخارجية إذ تعرب عن صدمتها لعملية القتل الهمجي وعن خالص التعازي لعائلة مواطنها، فإنها تدين بأشد العبارات هذا الفعل العنيف الجبان وغير المبرر من جانب متطرفين لا يلقون بالا لقيمة الحياة البشرية، والذي استهدف شخصا بريئا وجد نفسه في تلك المنطقة لمتابعة وضع الفلسطينيين في قطاع غزة عن كثب وسرده بالتزام”.

كانت جماعة سلفية في غزة تطلق على نفسها اسم “الصحابي الهمام محمد بن مسلمة” أعلنت عن اختطاف الصحفي الإيطالي فيتوريو اريجوني داخل غزة مطالبة الحكومة المقالة في القطاع الإفراج عن زعيمها هشام السعديني المعروف باسم أبوالوليد المقدسي من سجونها من أجل الافراج عن الايطالي الذي وصل إلى الأراضي الفلسطينية متضامنا مع القضية الفلسطينية.

وعثر مسئولو أمن في وقت مبكر من الجمعة على جثة اريجوني بمنزل مهجور في قطاع غزة.

وقال مسئول بحركة المقاومة الاسلامية “حماس” ان رجلين القي القبض عليهما، بينما يجري البحث عن اخرين، فيما يتصل بقتل فيتوريو أريجوني.

وفي تسجيل مصور بثه خاطفوه في موقع يوتيوب على الانترنت، ظهر أريجوني معصوب العينين، ودماء حول عينه اليمنى، ويد تجذب رأسه الى أعلى ليواجه الة التصوير.

وقال نص مكتوب رافق التسجيل المصور ان الخاطفين يطالبون حكومة حماس “بالافراج التام عن جميع معتقلي السلفية الجهادية، وعلى رأسهم الشيخ المجاهد هشام السعيدني.”

وقال شاهد ان جثة أريجوني عثر عليها في الملابس السوداء التي ظهر بها في التسجيل المصور. واضاف انه لم يكون هناك اثار لدماء؛ مما يشير الي انه ربما مات خنقا أو شنقا.

وأريجوني هو أول شخص اجنبي يخطف في قطاع غزة منذ صحفي هيئة الاذاعة البريطانية “بي.بي.سي” الان جونستون الذي احتجزته جماعة تستلهم نهج القاعدة لمدة 114 يوما. وافرج عنه في 2007.

جاء أريجوني الى قطاع غزة على متن سفينة تحمل امدادات انسانية في 2008 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*