السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

حملات لإلغاء الحكم العسكري ضد وجدي غنيم

حملات لإلغاء الحكم العسكري ضد وجدي غنيم

دشَّن النشطاء عددًا من الحملات للمطالبة بإلغاء الحكم العسكري الصادر بالحبس 5 سنوات ضد الداعية الإسلامي الشيخ وجدي غنيم، في قضية “التنظيم الدولي للإخوان”، وطالبوا من خلالها المجلس الأعلى للقوات المسلَّحة بمراجعة أحكام القضاء العسكري التي صدرت في عهد النظام البائد، والتي أُدين فيها عددٌ كبيرٌ من رموز المعارضة والتيارات الدينية دون وجه حق، كما تدعو إلى إصدار عفو شامل عن كل هذه الرموز.

 

وأعلنت حركة “مصر الحرية”- في بيانٍ لها- بدء حملة شعبية؛ للمطالبة بعودة غنيم إلى الأراضي المصرية، وإلغاء الحكم العسكري الصادر ضده، مؤكدةً تمسُّكها بمطالب ثورة 25 يناير من إتاحة الفرصة لكل التيارات السياسية والدينية لممارسة أنشطتها والدعوة إلى أفكارها بحرية داخل المجتمع المصري، طالما أنها لا تنتهك قوانين البلاد، ولا تدعو إلى فكر يحثُّ على التعصُّب والتطرف السياسي والديني، وكذلك محاكمة المجرمين الحقيقيين في حق الشعب وليس المظلومين الذين حاكمهم النظام لوفائهم لأوطانهم.

 

وشدَّدت الحركة على أهمية مراجعة أحكام القضاء العسكري التي صدرت في عهد النظام البائد، وأُدين فيها عدد كبير من رموز المعارضة دون وجه حق، بجانب العفو الشامل وإلغاء الأحكام الصادرة بالحبس في قضايا سياسية، وكذلك تطالب الحركة بعدم مثول أي مدنيين أمام القضاء العسكري، طالما أن القانون المدني يتضمَّن موادَّ تكفل معاقبة من ثبتت إدانته.

 

من جهة أخرى، واصل نشطاء الموقع الاجتماعي الـ(فيس بوك) دعواتهم لعودة د. غنيم؛ حيث أنشأ عدد منهم صفحة إلكترونية على الموقع تحت اسم “حملة الدفاع عن الدكتور وجدي غنيم ورجوعه مصر”، عرضوا من خلالها مجموعةً من الفيديوهات الخاصة بأعماله، وأكدوا أنه مواطنٌ مصريٌّ، ومن حقه الإقامة في بلده كأي مواطن.

2 تعليقان

  1. نعم لعودة الشيخ وجدى غنيم

  2. لاحول ولاقوة الا بالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*