الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الكتاتني يتقدم بأوراق الحزب وتشكيل المحافظات خلال شهر

د. محمد سعد الكتاتني عقب تقدمه بأوراق الحزب

تقدم الدكتور محمد سعد الكتاتني، وكيل مؤسسى حزب “الحرية والعدالة”، صباح اليوم، بأوراق تأسيس الحزب إلى لجنة شئون الاحزاب، متضمنةً بيانات المؤسسين وبرنامج الحزب ولائحته الأساسية.

 

وقال- في مؤتمر صحفي عقب تقديم الأوراق- إن عدد المؤسسين وصل إلى 8821 من جميع محافظات مصر الـ27، بينهم 978 امرأةً و93 قبطيًّا، مؤكدًا اختيار د. رفيق حبيب، المفكر القبطي، نائبًا لرئيس الحزب.

 

وأضاف د. الكتاتني أن الفترة المقبلة سيتمُّ خلالها نشر أسماء المؤسسين وفقًا للقانون في صحيفتين يوميتين واسعتي الانتشار، فيما يتم تشكيل هياكل الحزب بالمحافظات ومكتبه السياسي خلال شهر؛ ليبدأ الحزب ممارسة نشاطه الفعلي في 17 يونيو المقبل، مشيرًا إلى أنه قدم 15 نسخةً من برنامج الحزب وأخرى للائحة الأساسية.

وأوضح أن اختيار د. رفيق حبيب نائبًا لرئيس الحزب ليس لكونه مسيحيًّا فقط، وإنما باعتباره قيمةً فكريةً عاليةً وقيمةً تضيف إلى الحزب، مشيرًا إلى أن وجود أقباط بين مؤسسي الحزب يدلُّ بشكل عملي على أن الإخوان المسلمين ينفِّذون ما يقولونه ويصرِّحون به، وأن الإخوة الأقباط شركاء الوطن.

 

وأكد د. الكتاتني أن تخوفات البعض مما يسمونه الصعود الإسلامي في الحياة السياسية المصرية ليس له أساس من الصحة، مضيفًا: “الشعب المصري متدين بطبيعته، وصعود الإسلاميين المقصود به مهاجمة التيار الإسلامي الموجود في مصر، ومن يقل ذلك فعليه أن يتعامل بديمقراطية وبروح ثورة 25 يناير”.

 

وشدَّد على أن حزب الحرية والعدالة ليس حزبًا دينيًّا، وإنما هو حزبٌ مدنيٌّ يستند إلى مبادئ الشريعة الإسلامية، وفقًا للمادة الثانية من الدستور، مؤكدًا أن الحزب يرفض سياسة الإقصاء، وأن أعداد الذين كانوا يرغبون في الانضمام إلى الهيئة التأسيسية للحزب من خارج الإخوان كانت كبيرةً جدًّا؛ الأمر الذي يدلُّ على اقتناع الناس بالانضمام إلى الحزب.

 

وتابع أن الحزب يولد قويًّا؛ لأنه أخذ في تأسيسه زخم جماعة الإخوان المسلمين ذات الخبرة على الساحة السياسية، وأنه مع استقلاله ماليًّا وإداريًّا يحمل فكر جماعة الإخوان وتوجهاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*