الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مجدى عامر: لابد من عودة الاحترام المتبادل بين الشرطة والشعب

العميد مجدي عامر مأمور مركز شرطة القنطرة غرب

بعد نجاح ثورة 25 يناير العظيمة وما تخللها من أحداث ومصادمات بين جهاز الشرطة من ناحية وبين جموع المتظاهرين من ناحية أخرى، ما صاحب الإحداث من سقوط ضحايا لا نقول إلا أنهم مصريين ، وما تلى ذلك من فقد للثقة بين المواطن ورجل الشرطة ، وفي إطار إعادة الثقة المفقودة كان لنا هذا الحوار مع مأمور مركز شرطة القنطرة غرب.

هو مجدي أحمد عامر عميد شرطة متزوج من طبيبة صيدلانية وله ثلاثة من الأبناء ، الأبن الأكبر ملازم أول شرطة والثانى بنت فى السنة الخامسة بكلية الطب والثالث طالب بالسنة الثانية بكلية الطب ، مثله الأعلى والده الذي أصّل بداخله قيمة العمل والاخلاص فيه وظهر هذا جلياً فى التزامه بأداء واجبه أثناء الثورة ، نشأ نشأة ريفية تلمسها عندما تراه بسيط سريع البديهة.

* في البداية نود أولاً ان نوجه لكم الشكر على موقفكم اثناء الثورة.

لا أفضل أن يقول لى أحد شكراً لأنى أؤدى واجبي فهذا عملي الذى أتقاضى عليه راتبي .

*ما رأيك فى الوضع الامنى؟

نحن نؤدى واجبنا وقمنا فى المرحلة الاخيرة ببعض الحملات الأمنية لضبط الخارجين على القانون والذين صدر ضدهم احكام وذلك من أجل إعادة الانضباط في الشارع المصري.

* ما هى أهم الصعوبات التي تواجهكم في عملكم؟

أكبر صعوبة هى سلبية المواطن فهو الذى يفرط فى حقه.

* وكيف ذلك؟

مثلاً عندما نتوجه للقبض على أحد الخارجين على القانون يلتف حولنا الناس لإثناءنا عنه وعدم تمكيننا منه فلا يصبح أمامنا إلا العودة أو الاشتباك مع الناس.

* وبما تفسر ذلك؟

هو أن الناس ينقصها الوعى والمواطن هو الذى يفرط فى حقه.

* وما هو الحل من وجهة نظركم؟

الحل يكمن في عودة الاحترام المتبادل بين رجل الشرطة والمواطن ، وأن يعرف كل فرد ما له وما عليه.

* ما الاجراءات التى تتخذونها لنشر الأمن حالياً؟

هناك ما يسمى بالخطة الوقائية  والتى يتم من خلالها ترتيب الوضع الامنى لمنع حدوث الجريمة.

ما هى أهم السلبيات من وجهة نظرك؟

تهاون المواطن فى الشكوى فأنا لن أتحرك إلا بناء على شكوى المواطن كذالك من السلبيات التى لا حظتها هى أن القضاء العرفى قائم على الظلم ومحاباة القادر والتدليس وأكل مال الناس بالباطل خاصة موضوع الرزقة.

* في النهاية هل هناك من كلمات توجهها للمواطن؟

رجل الشرطة موجود لخدمة المواطن ولكن على المواطن أن يتعاون معنا بعدم حماية أو التستر على المجرمين .

حوار سلمان يماني

2 تعليقان

  1. ناصر الشبراوى0127570673

    ياحضرة العقيد لابد من احترام ضابط الشرطة للمواطن اولا حتى نمحوا ما عند المواطن من احتقان بسبب تجوزات ضابط الشرطة فيما مضى …اذا استطاع ضابط الشرطة ان يفعل ذلك اؤكدلك ان المواطن العادى سيكون اول من يساعد رجل الشرطة
    …………شكرا

  2. د/محمد علام

    اهلا سيادة العقيد وأنا أتفق معك فى كل كلمة وأتمنى ان نحاول أن نفعل التلاحم والمودة بين الشعب واخواننا رجال الشرطة ونتجاوز الازمة لانه لا غنى لكل منهما عن الاخر ونحن فى مستشفى القنطرة نحاول ذلك مع اى فرد شرطة يزورنا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*