الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

هنية : متمسكون بالمصالحة وسنمزق الاحتلال

رئيس الوزراء الفلسطيني

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور إسماعيل هنية أن تصريحات نتنياهو تعبر عن الوجه الحقيقي الصهيوني المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ودعا هنية إلى إستراتيجية من 5 نقاط رداً على إستراتيجية رئيس حكومة الاحتلال المتعجرف بنيامين نتنياهو التي طرحها أمام الكونغرس الأمريكي، مؤكداً على تعزيز الوحدة الوطنية وإنفاذ الاتفاقات الموقعة بشأن المصالحة.

 

وأضاف خلال احتفال بمناسبة اختتام فعاليات ذكري النكبة: “نحن سنتمسك بالمصالحة وسنمزق الاحتلال لذلك أدعو بالتمسك بالمصالحة وان نعزز عناصر الصمود وان نقف صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال”.

 

وأوضح هنية أن ما تم التوقيع عليه بحاجة إلى تنفيذ دقيق وأمين حتى ترى المصالحة النور، مضيفا: “لا أريد أن ادخل في التفاصيل.. نحن بحاجة إلى تنفيذ كل بند بحذافيره دون إدخال تعديلات تمس اتفاق المصالحة”.

 

ورأى هنية انه لا بد من التمسك بثوابت الشعب الفلسطيني وعدم التفريط بها وعلى رأسها حق العودة من كل أماكن تواجد الفلسطينيين في فلسطين وخارجها.

 

وأضاف :”إن ما طرحه نتنياهو ينبغي أن نواجهه بتعزيز خيار الصمود والمقاومة ولا بد أن نخرج من هذه العباءة السوادء التي تسمى المفاوضات”، داعيا إلى المزاوجة بين العمل السياسي وبين المقاومة الفعالة المبصرة، داعيا إلى الاستفادة من حالة التحول التاريخي التي تشهده المنطقة وشعوبها.

 

وأضاف:”أن كل شيء يتغير من حولنا ..نظم إقليمية كبرى تسقط وتبني على قواعد جديدة وعلينا أن نأخذ هذا التغيير الايجابي”.

 

وأكد هنية على ضرورة أن ينخرط الفلسطينيين في الشتات في معركة التحرير ميدانيا مضيفا:”لا بد أن ينخرط أبناء شعبنا ميدانيا وان يتحركوا سلميا وإذا خرج هذا العام آلاف فليتحرك الملايين في العام القادم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*