الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

المؤتمر الأول لتجديد الخطاب الديني

د. عبد الرحمن البر وبجواره م. صبري خلف الله

في إطار سعيهم لتجديد الخطاب الديني وتوحيد جهود كل العاملين للإسلام، نظَّم الإخوان المسلمون بالإسماعيلية مؤتمرهم الأول، عصر أمس، بنادي شركة الإسماعيلية للدواجن دعوا إليه كل التيارات الإسلامية.

وأوضح م. صبري خلف الله، مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسماعيلية، أن الهدف من هذا اللقاء هو تجديد الخطاب الديني مع الحفاظ على ثوابت الأمة ليتلاءم مع المجتمع بكل شرائحه، والتواصل بين كل الجماعات الإسلامية العاملة في الساحة وتكوين مشروع حضاري إسلامي لمواجهة المشروع التغريبي.

وفي كلمته، أكد د. عبد الرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد والمشرف على قسم نشر الدعوة بجماعة الإخوان المسلمين: “يجب أن نقدم الإسلام بشموله وجماله، فنحن نحمل أصدق وأعظم رسالة والكثير ممن يخالفوننا نياتهم حسنة؛ لكن غرر بهم، فالذين يخالفوننا ليسوا فساقًا أو كفارًا، وعلينا توضيح لهم المفاهيم الإسلامية”.

وطالب الدعاة بترك المسائل الخلافية على المنابر وأوضح أن هدى النبي صلى الله عليه وسلم في الاختلاف وعدم الإساءة، بل إنه لم يتكلم بكلمة تسيء إلى خصومه، وأرسل رسائل غير مباشرة لغير المسلمين شجعتهم على الإسلام.

وشدد د. البر على وجوب توصيل العاملين للإسلام هذا الدين لكل ربوع الدنيا.

وأوضح الشيخ محمد الشاذلي، مسئول الجماعة السلفية بالإسماعيلية، أن ما بين الجماعات الإسلامية ليس اختلافًا، وإنما تنوع يخدم الإسلام، داعيًا إلى إعداد الداعية المثقف المؤهل واختيار الأسلوب المناسب في المكان المناسب، فليس كل مَن حضر أهله حضر زمانه.

كما طالب الشيخ إبراهيم صالح، رئيس جماعة أنصار السنة في المحافظة، بالاستقامة على أمر الدين وامتثال الحكمة والموعظة الحسنة في الدعوة إلى الله.

وشكر الشيخ فرج نجم، ممثل الأوقاف بالإسماعيلية، الإخوان لتنظيمهم المؤتمر، وألمح إلى أهمية الدعوة وإعداد الداعية، وقال إن القرآن شامل فيه العبادة والعقيدة والأخلاق والسياسة والاقتصاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*