الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خسوف القمر غير ضار على النظر ويمكن ادراكه بالعين المجردة

خسوف القمر

قال الدكتور محمد نادر رئيس قسم الفلك بكلية علوم الأزهر ان الخسوف الكلى للقمر الذى تشهده الكرة الأرضية الاربعاء من الساعة 8:15 ويستمر لمدة ساعة و40 دقيقة و12 ثانية غير ضار على النظر ويمكن ادراكه بالعين المجردة مشيراً الى انه يمكن رؤيته فى أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا واستراليا بوضوح .

وأوضح نادر فى برنامج صباح الخير يا مصر الاربعاء ان خسوف القمر يؤثر فقط على حركة المد والجزر وستشاهد كامل مراحله من أمريكا الجنوبية، أوروبا، أفريقيا، الشرق الأوسط، آسيا، أستراليا.

وأضاف ان هذه الظاهرة تحدث كل اربع شهور واحياناً لا يمكن ادراكها بالعين وهناك خسوف أخر سيحدث فى شهر ديسمبر المقبل نافياً وجود علاقة بين علم الفلك والابراج والتنجيم.

ولفت الى ان الفلك يهتم بحركة الكواكب والأجرام السماوية وتأثيرها على كوكب الأرض والحركة الملاحية وغيرها مشيراً الى ان الى ان الغلاف الجوي الأرضي يعمل كعدسة محدبه تكسر بعضا من أشعة الشمس الحمراء باتجاه القمر أثناء الخسوف، مما يتسبب في إضاءة سطحه وعدم اختفائه تماما أثناء الخسوف الكلي مما يجعله متوحشا باللون الأحمر.

وأردف نادر انه كلما ازداد صفاء الغلاف الغازي الأرضي ازدادت كمية الأشعة الحمراء المنكسرة وازدادت شدة احمرار قرص القمر، ولو أن راصدا موجودا على سطح القمر ويراقب الأرض لحظة الخسوف الكلي فإنها ستبدو على شكل قرص اسود وقد أحاطت به هالة حمراء لامعة.

وتم تصنيف لون القمر أثناء الخسوفات الكلية إلى أربعة أقسام، الأول هو اسوداد تام يتمثل في عدم ظهور أي ملامح على سطح القمر، الثاني يظهر القمر باللون الرمادي أو البني مع ظهور باهت لبعض ملامحه، الثالث أن يكون لون القمر محمرا، والرابع هو أن يكون لون القمر برتقالي أو نحاسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*