الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مؤتمر الأخوات المسلمات ينهي أعماله بتوصيات هامة

مؤتمر الأخوات شهد حضورًا كبيرًا

أنهى المؤتمر الأول للأخوات المسلمات تحت شعار (المرأة من الثورة إلى النهضة) أعماله مساء السبت ، بمشاركة فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين، ونوابه، وأعضاء مكتب الإرشاد، وقرابة 2500 أخت تشمل جميع الشرائح والأعمار بمحافظات مصر.

 

وتناول المؤتمر عدد من المحاور، وهي بناء الشخصية النسائية للقيام بدورها في النهضة، ودور الأسرة في تحقيق تماسك المجتمع وبناء نهضته، والعمل النسائي المجتمعي بعد الثورة؛ لتحقيق النهضة وتفعيل دور المرأة في العمل العام (سياسي – ومهني – وحزبي) وآليات التطوير لجماعة الإخوان، وخاصة في الأمور التي تخص المرأة.

 

واختتم المؤتمر بالبيان الختامي الذي دعا إلى استشعار مسئولية المرأة في النهوض بالمجتمع، والعمل على أن تتواصل المرأة داخل المجتمع بجميع الشرائح؛ لإحداث النهضة، وتفعيل دور المرأة في العمل العام، وتأكيد أهمية تراكم الخبرات وتواصل الأجيال، وتوعية النساء بكلِّ ما يحاك تجاه المرأة المسلمة والعربية من مؤامرات لإخراجها عن معتقداتها وقيمها بغية هدم مقومات الأسرة.

 

نص البيان الختامي للمؤتمر

بعد المناقشة وتبادل الآراء وما أسفرت عنه جلسات المؤتمر تمَّ التوصل إلى أهم التوصيات العامة التي تهم المرأة في جماعة الإخوان المسلمين في عدة محاور وكانت كالآتي:

 

(1) العمل النسائي في المجتمع بعد الثورة من خلال:

الكيانات النسائية، والتعامل مع الرموز المجتمعية والعمل الأهلي، وذلك لخدمة المجتمع، وتحقيق النهضة كالآتي:

 

1- استشعار مسئولية المرأة في النهوض بالمجتمع.

 

2- العمل على أن تتواصل المرأة داخل المجتمع بجميع الشرائح؛ لإحداث النهضة.

 

3- الارتقاء بالمرأة ارتقاءً شاملاً (ثقافيًّا – سياسيًّا – دينيًّا – صحيًّا – مجتمعيًّا)

 

ثم بعد ذلك يكون المحور الثاني وهو:

(2) تفعيل دور المرأة في العمل العام:

فالنساء شقائق الرجال، ودور المرأة في العمل العام هو دور أساسي مكمل لدور الرجل، ويمكن تفعيل دور المرأة في العمل العام على النحو التالي:

 

أ- تأكيد أهمية تراكم الخبرات وتواصل الأجيال.

 

ب- توعية النساء بكلِّ ما يحاك تجاه المرأة المسلمة والعربية من مؤامرات؛ لإخراجها عن معتقداتها وقيمها؛ بغية هدم مقومات الأسرة.

 

د- الالتزام بالعمل المؤسسي، وتفعيل أدوار المتابعة والترشيد.

 

ثم يأتي بعد ذلك بعض الأدوار التي تشارك المرأة فيها مثل:

 

1- دور المرأة في المشاركة السياسية:

 

* تأهيل الأخوات تأهيلاً سياسيًّا للارتقاء بهن سياسيًّا، وزيادة الوعي السياسي بما يساعد على الارتقاء بوعي المجتمع.

 

* مشاركة أخوات مؤهلات في المؤتمرات السياسية ممثلات عن الجماعة محليًّا وعالميًّا.

 

2- دور المرأة في العمل المهني والنقابي:

* عمل وتفعيل لجان المرأة واللجان النسائية بالنقابات.

 

* عمل أنشطة اجتماعية؛ لتمكين المرأة من النهوض بالمجتمع المهني.

 

3- دور المرأة في العمل الحزبي:

* إقامة حوارات ونقاشات ثقافية مفتوحة تخص المرأة في الشارع المصري.

 

* تبني مشروعات خدمية ذات أولوية داخل المجتمع، مثل المشروعات الصغيرة
للمرأة المعيلة، وتيسير الزواج، ومحو الأمية، ومعالجة الإدمان، وأطفال الشوارع، وحل مشكلة البطالة.

 

4- دور المرأة في المشاركة في الإعلام بأشكاله المختلفة.

 

* تربية وتدريب رموز إعلامية نسائية.

 

* عمل مواقع نسائية تتحدث باسم المرأة، وعن شئونها المختلفة.

 

ثم بعد ذلك لا بد وأن يكون للأسرة دور في هذه النهضة من ناحية:

(3) دور الأسرة في تماسك المجتمع:

(دورها الدعوي – دورها كقدوة – دورها في تربية الأبناء – دورها الإنتاجي
والاقتصادي – دورها الحضارة والقيمي) وذلك بالآتي:

 

1- تربية الأسرة على الإيجابية، والمشاركة في هموم المجتمع والعمل العام، مثل المشاركة في كل مؤسسات المجتمع الأهلي.

 

2- تأهيل الأسرة على التعامل مع منجزات العصر، وكيفية الاستفادة منها.

 

3- أن يكون البيت المسلم أحد محاور العمل الإسلامي.

 

(4) بناء الشخصية النسائية للقيام بدورها في النهضة:

 

بناء الشخصية الإسلامية مع التأكيد على الرسالة الإنسانية للمرأة كفرد صالح مصلح، وتشمل هذه الرؤية:

 

بناء عقدي – وبناء روحي – وبناء أخلاقي وسلوكي – وبناء مهاري وإعلامي – وبناء تنظيمي وحركي – وبناء جسدي ورياضي – وبناء جمالي وعاطفي.

 

وقد استتبع ذلك لكي نستطيع القيام بكلِّ هذه الواجبات أن يتم ذلك في إطار جديد من تطوير لأداء المرأة في جماعة الإخوان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*