الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

وصول بحارة السفينة M V Suez بعد اختطاف 11 أشهر

مطار القاهرة

فى مشهد رائع اختلط فيه الدموع والفرح والزغاريد استقبل أهالى البحارة ذويهم بمطار القاهرة صباح اليوم الجمعة، بعد رحلة استمرت أكثر من 5 ساعات من باكستان إلى دبى، ثم إلى القاهرة، بعد غياب استمر أكثر من 10 أشهر نتيجة لاختطاف البحارة على أيدى القراصنة بخليج عدن.

قام جميع البحارة بالسجود ورفع الأيادى إلى السماء شكراً لله لرجوعهم إلى مصر مرة أخرى بعد الظروف التى مروا بها من عملية الاختطاف وغرق للسفينة، وتوجههم إلى باكستان بدلاً من عمان.

وقال وائل صالح كبير المهندسين على السفينة المصرية: أشكر الله عودتى مرة أخرى لوطنى، ولقاء بناتى وزوجتى بعد أن فقدنا الأمل فى العودة إلى مصر، يمثل سعادة كبيرة لى، والبحارة يتقدمون بالشكر لكل من وقف بجوارهم طوال فترة اختطافهم، وقام بنقل الصورة بشكل صحيح، مؤكدا أن حياتهم كانت معرضة للخطر كل يوم.

يذكر أن السفينة المصرية “m v Suez” كانت متجهة إلى أحد موانئ إريتريا قادمة من باكستان نهاية يوليو الماضى، وهى تحمل شحنة أسمنت، ويوجد على متنها 22 بحاراً، من بينهم 11 مصرياً و4 من باكستان، و5 هنود و1 سير لنكى، وأثناء مرورهم بخليج عدن تم اختطاف السفينة من قبل بعض القراصنة الصوماليين، وبعد احتجاز دام أكثر من 10 شهور تم الإفراج عنهم بعد دفع مبلغ فديه 2 مليون دولار يوم الاثنين قبل الماضى، وفى طريق عودتهم، وبالقرب من سواحل عمان حدث عطل فنى وشلل مفاجئ بالماكينة الداخلية للسفينة، فضلاً عن انتهاء الوقود، مما أدى ذلك إلى غرق السفينة، وتم إنقاذ البحارة واستقلالهم سفينة باكستانية حربية كانت تؤمن وصولهم إلى ميناء صلالة بعمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*