الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

صوموا تصحوا .. نصائح لمرضى القلب فى رمضان

نصائح لمرضى القلب فى رمضان

يمكن للغالبية العظمى من مرضى القلب والشرايين والضغط صيام شهر رمضان المبارك كاملا واستغلال ايامه لتحسين صحتهم العامة وصحة القلب وانتظام الضغط .

وقال استشاري امراض القلب والشرايين وتداخلات القلب الدكتور ايمن حمودة لوكالة الانباء الاردنية “بترا ” ان قلة من مرضى القلب يُنصحون بعدم الصيام وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج حيث ان وضع كل مريض له خصوصية حسب حالته .

ومن بين الذين ينصحون بعدم الصيام كما يقول الدكتور حمودة المرضى الذين يشكون من ذبحة صدرية متكررة تتطلب استخدام ادوية عديدة على ساعات متقاربة , والمريض ذو القلب المتضخم ( هبوط وضعف عضلة القلب ) الذي يشكو من ضيق نفس شديد واعياء واضح وتجمع سوائل في الرئتين والاطراف السفلى , والمريض الذي لا يستقر عنده الضغط رغم تناوله ادوية عديدة .

وبين ان باقي المرضى – الاغلبية – الذين يراجعون اطباءهم دوريا ويخضعون للعلاج بالاشراف الطبي والذين استقرت حالتهم الصحية لاشهر عديدة – كمرضى الشرايين وضعف عضلة القلب ومرضى الضغط قادرون على الصيام مع الاستمرار بمراقبة حالتهم العامة وقياس الضغط يوميا .

وقال انه اذا اتضح لكل منهم القدرة على الصيام والشعور بالراحة يوما بعد يوم , فان ذلك يعني ان الصيام بالنسبة لهم سيكون ان شاء الله خاليا من المصاعب .

وشدد الدكتور حمودة على ضرورة ان يراجع كل مريض قلب عانى من مضاعفات بعد صيام شهر رمضان الفضيل الماضي – اي ان تغيرا مهما حصل على حالته الصحية بعد انتهاء الشهر الفضيل – طبيبه لمناقشة قدرته على الصيام , مبينا ان صيام رمضان العام الماضي بسهولة ويسر هو مؤشر ايجابي في غالبية الحالات , لكن المريض الذي أُدخل للمستشفى او اجريت له عملية قسطرة او قلب خلال السنة الماضية لا بد له من مراجعة امر الصيام مع طبيبه .

ودعا مرضى القلب الى الاستفسار من اطبائهم عن جرعات الدواء ومواعيد تناولها ذلك ان رمضان هذا العام يتصف بطول ساعات الصيام في ايامه وارتفاع حرارة الجو في نهاره ,الامر الذي يؤثر على فقدان السوائل بشكل ملحوظ خاصة لمن يتعرض من المرضى للشمس , وهذا يعني ان جرعات الادوية المدرة للبول والمخفضة للضغط قد تكون بحاجة الى تعديل كما انه من الضروري عدم تاخير الادوية الصباحية الى ساعات الافطار في المغرب وانما الحرص على تناولها ساعة السحور .

واشار الى ان الصيام بحد ذاته فيه من الفوائد الكثير مما يتعلق بصحة القلب والشرايين والضغط حيث ان تقليل الوزن – الذي يحققه غالبية المرضى – وتقليل كميات الطعام المشبع بالدهون واللحوم – الذي يجب ان يلتزم به المريض – كلها عوامل تساعد على تخفيض العبء على القلب المتضخم والسيطرة الملحوظة على الضغط والكوليسترول والدهون الثلاثية .

واوضح ان الدراسات اثبتت ان انقاص الوزن بقدر كيلوغرامات قليلة يصاحبه تحسن في وظائف القلب الذي يشكو صاحبه من اعراض هبوط القلب كضيق النفس وصعوبة النوم وتورم الارجل .

وقال ان الاسلام دين يسر ورحمة , وعلى المريض الذي لا تسمح له حالته المرضية بان يصوم الا يشعر بالحزن والاسى , ذلك ان اصراره على الصوم – رغما عن النصيحة الطبية بعكس ذلك – قد يعرضه لمضاعفات وخيمة كهبوط الضغط والجفاف .

وشدد على المريض الذي يُسمح له بالصيام ان يستشعر الاعراض المبكرة بنفسه مع مرور ايام الشهر الفضيل , ذلك انه من الصحيح ان الغالبية سيتمون الصيام , وقال ان على المريض ان يتنبه ان احساسه بادنى درجات عدم الراحة او الاجهاد والتعب وضيق النفس تستدعي كلها عدم الاستمرارية بالصوم ومراجعة الطبيب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*