السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

انتصار سويدي أرجنتيني على شباب منتخب مصر!

ودع المنتخب المصري للشباب منافسات دور الـ 16 لمونديال كولومبيا 2011 بعد خسارة أرجنتينية بمساعدة سويدية من الحكم سترومبرجسون الذي منح التانجو فوز غير مستحق.

قدم شباب الفراعنة مباراة للتاريخ كانوا خلالها الأفضل على الإطلاق باستثناء بعض المحاولات الأرجنتينية على فترات.. غير أن الأخطاء التحكيمية الواضحة حالت دون حدوث تكافؤ في ملعب المباراة بين منتخبين أحدهما طموح ويسعى للمزيد في مشوار البطولة والآخر ارتضى بالفوز الذي جاء بمساندة تحكيمية.

تعمد السويدي ماركوس حكم المباراة إغفال العديد من الأخطاء لصالح لاعبي المنتخب المصري في مناطق مؤثرة فيما قام بحماية لاعبي الارجنتين بطريقة مبالغ فيها حيث حصلوا على فرص لم يتوقعونها أبرز ركلة الجزاء الأولى التي ابتعدت تماما عن الصحة.

يبقى أن منتخبنا قد قدم أداءا مشرفا في البطولة ونجح في كسب مساندة الجميع في كولومبيا ويكفي إشادة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” به بوصفه الحصان الأسود في البطولة.

الأهداف جاءت عن طريق إريك لاميلا (ركلتي جزاء) (42،65)، فيما جاء هدف الفراعنة الوحيد عن طريق محمد صلاح (ركلة جزاء) (70).

بداية سريعة

بدأت المباراة بضغط أرجنتيني أسفر عن تسديدة قوية تصل في يد الحارس الشناوي الذي تمركز بشكل جيد.

يرد عمر جابر في الدقيقة الرابعة بتسديدة صاروخية مماثلة من حوالي 28 يادرة ولكن تصل في يد الحارس أندرادا.

بدا واضحا اعتماد المنتخب المصري بقيادة ضياء السيد على التأمين في المناطق الدفاعية ووسط الملعب ثم استغلال الانطلاقات من الهجوم المرتد.

في الدقيقة التاسعة يتحرك محمد حمدي بشكل فردي ويسدد بقوة ولكن تصل في متناول الحارس الأرجنتيني.

يحاول التانجو الأرجنتيني الضغط على منتخب مصر من خلال سقوط مهاجمه لوكي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 10 بعد كرة مشتركة ويحتسب الحكم السويدي ماركوس سترومبرجسون خطأ ضد اللاعب الأرجنتيني ويحصل خلاله على البطاقة الصفراء الأولى.

ينحصر اللعب في وسط الملعب وسط محاولات أرجنتينية تحمل طابع الخطورة بين الحين والآخر فيما لم يستفد منتخبنا من بعض الأخطاء التي احتسب له من خارج منطقة جزاء المنافس.

في الدقيقة 19 يحصل منتخب الأرجنتين على خطأ من خارج منطقة جزاء مصر ويسددها إريك لاميلا تمر فوق العارضة.

فرص ضائعة

يهدر عمر جابر أخطر فرص المنتخب المصري من بداية اللقاء بعد أن تلقى تمريرة رائعة من محمد إبراهيم جعلته في مواجهة المرمى ولكنه تأخر كثيرا حتى شتتها الدفاع في الدقيقة 21.

يمنع القائم الأيسر للمنتخب المصري هدفا محققا للمنتخب الأرجنتيني بعد أن تصدى لرأسية إريك لاميلا في غياب الرقابة الدفاعية في الدقيقة 26.

يرسل أحمد صبحي عرضية خطيرة في الدقيقة 32 تمر أرضية في انتظار متابعة أحد مهاجمي المنتخب المصري ولكن تصل للحارس اندرادا.

يصبح الهجوم المصري أكثر شراسة ويسدد محمد النني بقوة من على حدود منطقة جزاء الأرجنتين في الدقيقة 34 ولكن يمسكها الحارس على مرتين.

يحرم التسلل المنتخب المصري من انفراد تام عن طريق محمد حمدي بعد أن تسلم تمريرة رائعة خلف المدافعين من عمر جابر.

أخطاء تحكيمية.. وهدف أول

في الدقيقة 40 يحتسب الحكم السويدي ركلة جزاء للمنتخب الأرجنتيني بعد تداخل من لوكي مهاجم التانجو مع محمد صلاح.. ينفذ الركلة اللاعب اريك لاميلا وكاد أن يمسكها الشناوي ولكن تدخل الشباك لتعلن عن هدف أول أرجنتيني.

وعلى الرغم من أن ركلة الجزاء أثارت الكثير من الجدل حول صحتها إلا أن المنتخب المصري تجاوز ذلك وحاول التعادل ولكن دقيقة واحدة وقت محتسب بدل ضائع لم تكن كافية في الشوط الأول.

شوط ثاني أفضل للفراعنة

بداية الشوط الثاني جاءت على عكس الأول حيث كانت هجومية من جانب المنتخب المصري ولكن بدون أنياب حقيقية، ولكن سرعان ما نظم المنتخب الأرجنتيني صفوفه وبدأ في شن الهجمات التي بدورها لم تحمل طابع الخطورة.

يحصل المنتخب المصري على أكثر من ضربة ركنية متتالية ولكن لم تستغل أيضا بالشكل الأمثل على الرغم من أخطاء الدفاع الأرجنتيني.

ينال أحمد حجازي من المنتخب المصري الإنذار الاول لتعمد لمس الكرة باليد في الدقيقة 55.

في الدقيقة 59 يدفع ضياء السيد بمهاجم ثان حيث يشارك أحمد حسن بدلا من أحمد توفيق لاعب الوسط، ويرد المنتخب الأرجنتيني بعدها بدقيقة بنزول إيتوربي بدلا من فيرييرا.

تضيع أبرز الفرص للمنتخب المصري بعد أن وصلت لأحمد حسن كوكا من بينية محمد إبراهيم ليصل الأول في موقف انفراد وقبل أن يسدد باتجاه المرمى يتدخل الدفاع ويحولها إلى ركنية.

نقطة تحول

يخطف المنتخب الأرجنتيني هجوم معاكس جديد يحصل من خلاله نفس اللاعب لوكي على ركلة جزاء بعد تدخل من عمر جابر في الدقيقة 65.. ويسجل من خلالها لاميا الهدف الثاني والثالث له في البطولة.

يدفع ضياء السيد بصالح جمعة في وسط الملعب بدلا من محمد إبراهيم، فيما يبدو الارتباك واضحا على بعض لاعبي المنتخب والعصبية بسبب القرارات التحكيمية.

عدالة السماء.

وفي الدقيقة 69 ينال المنتخب المصري ركلة جزاء مستحقة لصالح جمعة بعد دفعة واضحة في ظهره من الدفاع الأرجنتيني فيما ينجح محمد صلاح في تحويلها إلى هدف أول مصري مستحق.

يسقط محمد النني داخل منطقة جزاء المنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 76 ويحصل على إنذار بداعي التحايل للحصول على ركلة جزاء.

يجري ضياء السيد تبديلا غريبا حيث يدفع بأيمن أشرف بدلا من صالح جمعة الذي كان قد دفع به قبل دقائق على حساب محمد إبراهيم.

في الدقيقة 79 يسدد محمد حمدي بقوة ومن مسافة كبيرة ويتصدى لها الحارس أندرادا بصعوبة وتتحول إلى ركنية.

يتغاضي الحكم السويدي عن احتساب انذار مستحق للاعب لوكي الذي يمتلك بطاقة صفراء أولى وذلك بعد أن سدد الكرة باتجاه المرمى رغم راية وصافرة التسلل.

محاولات مصرية

المباراة في الدقائق الأخيرة باتجاه مرمى الأرجنتين مع اعتماد منتخبنا على الكرات الطولية من الدفاع إلى المهاجمين في ظل إضاعة لاعبو التانجو للوقت بشكل واضح.

خلال 5 دقائق وقت بدل ضائع ينقذ المنتخب الأرجنتيني كرة من على خط المرمى بعد رأسية أحمد حجازي مشتركة مع حارس المنافس وتتحول إلى ركنية.

ويطلق الحكم السويدي صافرته معلنا تأهل الأرجنتين غير المستحق إلى دور الثمانية لتقابل البرتغال التي فازت بدورها على جواتيمالا 1-0.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*