الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

محدث: تفاصيل الجلسة الثانية من محاكمة “المخلوع”

المخلوع : "أنا موجود"

بدأت في العاشرة والنصف صباح اليوم ثاني جلسات محاكمة الرئيس المخلوع بمقر أكاديمية الشرطة ، حيث تتم محاكمته ومحاكمة نجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في قضايا قتل المتظاهرين وتصدير الغاز للكيان الصهيوني، ونهب المال العام.

ووصل المخلوع إلى قاعة المحكمة عبر طائرة هليوكوبتر من مقر المستشفى العالمي بطريق الإسماعيلية تم نقله فور هبوط الطائرة التي أقلته بعربة اسعاف الى قاعة المحاكمة .

قابل أهالي الشهداء الرئيس المخلوع بهتافات: “الشعب يريد إعدام السفاح”، و”لابس بدلة بيضا.. عقبال البدلة الحمرا”، و”حالو يا حالو.. مبارك شعبه ذله”، و”دلعو يا دلعو.. مبارك شعبه خلعه”.

ورفع أهالي الشهداء صور ذويهم الذين لقوا حتفهم في أحداث ثورة 25 يناير، كما رفعوا لافتات: “يا سوزان قولي الحق.. مبارك سرقنا ولا لأ”.

 وعلى الجانب الآخر، تجمع عدد من أنصار “المخلوع” مرتدين زيًّا موحدًا، رافعين لافتات تندِّد بمحاكمة مبارك، ووصفوا المحكمة بأنها تلغي تاريخه، على حد وصفهم.

وقد تم انزال المخلوع فور وصوله من عربة الاسعاف وهو منقول على سرير طبي متحرك حيث شوهد وهو يرتدي يرتدى ترينج أزرق اللون على غير المرة السابقة التي ارتدى فيها زيا أبيض وهو المخصص للمحتجزين احتياطيا على ذمة القضايا.

كما سبقه وصول إبنيه علاء وجمال من سجن مزرعة طره إلى أكاديمية الشرطة، للمثول داخل قفص الاتهام مع والدهما.

وشوهد نجل مبارك الأكبر علاء أثناء نقل والده وهو يشير الى الكاميرا التي كانت تتولى النقل المباشر طالبا منها التوقف عن التصوير.

وتم إيداع مبارك داخل قفص الاتهام على سرير متحرك كما جاء بالجلسة الماضية ، ولحقه داخل القفص نجلاه علاء وجمال حاملا كل منهما مصحفا بيده، وتوقفا أمام والدهما بقصد حجب كاميرا التليفزيون من تصويره.

وفور دخول مبارك الى قفص الاتهام ردد بعض الحاضرين عبارات وهتافات ضده , كما لوحظ ان عدد الحاضرين هذه الجلسة يفوق عددهم خلال الجلسة الأولى للمحاكمة.

وقد نادى رئيس المحكمة على المتهم الأول محمد حسنى مبارك فرد بقوله “أنا موجود” وكذلك فعل كل من نجليه علاء وجمال.

 طالب سامح عاشور نقيب المحامين السابق، ورئيس هيئة الدفاع عن أسر الشهداء و ضحايا ومصابي الثورة، المستشار أحمد فهمي رفعت رئيس المحكمة بتمكين المدعين بالحق المدني من إبداء طلباتهم لتحقيق العدالة.

 كما طالب عاشور بضم قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المخلوع إلى القضية المتهم فيها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى ومساعديه، وفصلها عن قضية تصدير الغاز لإسرائيل والتربح، حتى تستطيع المحكمة تحقيق العدالة في القضيتين الجنائيتين.

قال المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة الجنائية إن عدم الإنتظام داخل الجلسة يحول دون نظر القضية في جلسات يومية متعاقبة مشيرا إلى ضرورة مراعاة أن عدد الطلبات المقدمة من المدعين بالحقوق المدنية تتجاوز المائة طلب وهو عدد يفوق طاقة أي بشر وأي محكمة مؤكداً حرص المحكمة على النظر في كافة هذه الطلبات وهو الأمر الذي يوجب على المحامين المدعين بالحق المدني ضرورة تجميع طلباتهم القانونية بشكل موحد ومكتوب.

وأكد المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة أنه لن يباشر إجراءات المحاكمة إلا بعد التأكد من التزام جميع الحضور بالإجراءات اللازمة لضمان حسن سير المحاكمة بالصورة اللائقة ، والتي تمكن هيئة المحكمة من أداء مهمتها الجليلة بالشكل المطلوب.

وأضاف رئيس المحكمة أن كل الطلبات المقدمة للمحكمة ستكون تحت بصر وبصيرة المحكمة إنما بترتيب يعين المحكمة على أداء رسالتها على الوجه الأكمل بما يرضي ضميرها وبما يرضي الله أولاً ، مشيراً إلى أن القضية تحتاج إلى جهد كبير وليس إلى تصرفات مظهرية أو الإغراق في أحاديث ، محذراً من أن أي أمر من شأنه أن يعوق سير الدعوى سيكون بلا شك له آثار سلبية “أنتم تعلمونها كأساتذة قانون”.

وقام أحمد رفعت في أعقاب ذلك بفض أحراز القضية حيث جاء الحرز الأول عبارة عن مظروف يحتوي على نسخة من اسطوانة مدمجة لجناية مقيدة بقسم أول شبرا الخيمة فيما احتوى الحرز الثاني على أسطوانة أخرى مدمجة لجناية تابعة لقصر النيل والمتعلقتين بقتل المتظاهرين.

وأشار إلى أن الحرز الثالث عبارة عن مظروف بداخله وحدة تخزين رقمية متنقلة(فلاش ميموري)وأكد رئيس المحكمة أن المحكمة قامت بفض تلك الأحراز بعد التأكد من سلامة كافة الأختام التي تحتويها لضمان عدم وجود أي تلاعب فيها.

وقامت المحكمة بعرض الأحراز على الدفاع الحاضر عن المدعين بالحق المدني وهيئة الدفاع عن المتهمين, وقال المستشار أحمد رفعت إن المحكمة ستقوم بتحديد موعد محدد لتمكين الدفاع من مشاهدة الأحراز والإطلاع عليها عن كثب ومعاينتها.

وأشار المستشار رفعت إلى أن المحكمة حرصت منذ الجلسة الماضية على تمكين الدفاع من المدعين بالحقوق المدنية وعن المتهمين من الحصول على نسخة من ملفات القضية وكذلك تصوير الأحراز المستندية المتعلقة وأوراق التحقيقات مع جمال مبارك والتي لم ترد في النسخة الممنوحة للمحامين.

وقال المستشار رفعت إن هيئة المحكمة حريصة على أن تتاح للجميع الفرصة للتقدم بكل طلباتهم التي تستقبلها بصدر رحب وبضمير القاضي العادل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*