الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

التايمز: تأجيل جديد لشهادة طنطاوي سيفجر غضب المصريين

حذرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية من أن أي تأجيل جديد لشهادة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس

الأركان سامي عنان في محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين، قد يشعل الأوضاع في البلاد خاصة أن المصريين يشكون في إمكانية إدلاء طنطاوي وعنان بشهادتهما.
وقالت الصحيفة إن كثيرا من المصريين يشككون في أن طنطاوي ورئيس الأركان سامي عنان سيدليان بشهاداتهما في محاكمة حسني مبارك المتهم بالتواطؤ في ارتكاب جرائم قتل وفي وفاة مئات من المتظاهرين خلال ثورة يناير، وجاء تأجيل الأحد ليؤكد شكوكهم، وسط تشكيك الكثير في أن يقول طنطاوي ما يضر رئيسه.
وأضافت: “إن تأجيل شهادة طنطاوي جاءت بسبب الأوضاع التي تمر بها مصر واقتحام متظاهرين للسفارة الإسرائيلية، وقد تم تحديد موعد جديد لشهادة طنطاوي – الذي كان من المقربين للرئيس مبارك- حتى 24 سبتمبر”.
ونقلت الصحيفة عن محمد ماهر وهو طبيب أسنان “31 عاما” قوله: “نحن الآن في انتظار معرفة ما إذا كان طنطاوي وعنان سيدليان بشهادتهما وما سوف يقولان، ولكن أي تأجيل جديد لشهادتهما سوف يرفع بالتأكيد مخاوف الناس ويزيد اضطراب الأوضاع، والمجلس العسكري لا ينبغي أن يتوقع أي شيء غير الغضب إذا لم يشهد طنطاوي وعنان”.
وأوضحت الصحيفة أن الادعاء يعول على شهادة طنطاوي لإنقاذ قضيته بعد تحول شهود الاثبات الذين جلبهم إلى شهود نفي، لكن محللين كثيرين يشكون في أن يقول طنطاوي أي شيء يضر رئيسه السابق.

تعليق واحد

  1. ياخونا لماذا بنعتمد غلى الصحف الاجنبيه فالدلائل ولوكانوا متفقين معنا فى الراى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*