الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الإسماعيلية: التلاعب سيد الموقف فى انتخابات نقابة المعلمين

إقبال منقطع النظير على انتخابات معلمي الإسماعيلية

عمال وسكرتارية مسجلون فى كشوف الاعضاء ومعلمون مسجلون بالنقابة منذ عشرات السنين سقطوا عمدا من الكشوف والمرشحون لم يسلموا هم ايضا من التلاعب .

ورغم الهدوؤ الملحوظ الا انه وكما يبدو الهدوء الذى يسبق العاصفة لان فلول الحزب الوطنى المحظورمتحفزون لافساد الانتخابات خاصة فى اللحظات الاخيرة

تعليق واحد

  1. على محمود ابراهيم سلامة

    انا كنت مرشح لنقابة المعلمين عن حي ثان الاسماعيلية وحصلت على اصوات كبيرة ولكن الفارق بيننا والاخوان تعدي ال 50 صوتا .. وما اريد قولة وأعترفت بة لمرشحي الاخوان علانيتا لهم انا والاستاذ محسن فرج وقبل ظهور النتيجة انهم سيحصلون على 15 مقعد من 15 .. ولكنهم حصلوا على 14 والحمد للة .. واريد ان اقول ان مارأيتة منهم هو الاصرار وكذالك ناخبيهم من المعلمعين الذين حضروا بالادلاء بأصواتهم انهم تحملوا المشقة وسوء التخطيط وتعتيم لبعض الكشوف ولكنهم صبروا على الزحام لاخر دقيقة .. انما رجالنا والذين حضروا وبكثرة لم يتحملوا الصبر والمعاناة وهم كثير وحضروا بالالاف ولكنهم لم يدربوا على تحمل المسئولية وعلى الاصلاح للبلد والوقوف ضد الظالم والقديم ليغيروا كل فساد في نقابتهم ولكنهم غثاء ولايعرفون معني تحما المسئولية .. انما اعجبت ان الاخوان معهم مساندين من الخارج من اطباء ومهندسين ومثقفين .. والتزموا بالادب الجم وحسن الخلق فلم نري منهم الا كل خير ولهذا قرننا انا والاستاذ محسن الانضمام للاخوان لانهم الاجدر والاصلح والاكفأ للاصلاح في المرحلة القادمة وهم خير اناس لتحمل المشقة والمسئولية واقسمت بالله انهم يستاهلوا يفوزوا في كل شئ لانهم اكثر تنظيما واعدادا ولم يتركوا الساحة ولم يغادروا المكان الابعد ظهور النتجة .. تحية لهم ومبروك الفوز ونرجوا منهم قبولنا في صفوفهم لاصلاح ماتبقي ومحاسبة الفاسدين . ولو تحمل رجالنا الصبر وتحلوا بة لفوزنا ولكن عندما يخضر الزميل ويجد الزحام يترك الساحة ويهرب ويقول زحمة وبعدين لما يضيع حقة يعيط لانة لايعرف معني المسئولية والرجولة .. ومنهم منلم يحضر اصلا ولم يكلف نفسة الا من خلال الفرجة في التليفزيون على الانتخابات وكأن الامر لايعنية .. عار عليكم عندما نكون في قسم ثان 3850 مدرس ويحضر منهم 800 وللعلم نسبة حضور الاخوان من الناخبين لايتعدي 5% ولكنهم يستاهلوا لانهم رجالة ولاد رحالة ………………اما كل من لم يحضر للادلاء بصوتة فهو تافهة وجبان ولايعرف حقوقة وعايش زي الثور ياكل ويشرب وفي النهاية عاوز حقة وعاوز يصلح ..هؤلاء الاشخاص لايعتمد عليهم في تعليم ولا اصلاح ولاتربية للاجيال القادمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*