الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

10 دعاوى قضائية ضد رئيس حي الأميرية

أهالي مساكن ري الأميرية يستغيثون بالرئيس

أقام أهالي “مساكن طلمبات الري” بحي الأميرية بمحافظة القاهرة 10 دعاوى قضائية جديدة بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة؛ للطعن على قرار رئيس حي الزيتون، بإزالة مساكنهم تحت دعوى أنها تعدياتٌ على أملاك الدولة وتشوِّه المنظر الجمالي للمنطقة.

وقال حسام الدين مصطفى (محامي الأهالي) لـ(إخون أون لاين) إن قرار رئيس الحي الذي صدر في 12/8/2009م والذي نص على ضرورة الإخلاء الفوري لتلك المنازل؛ مخالفٌ لصحيح القانون؛ لأنه تمَّ بموجب التفويض من محافظ القاهرة لرئيس الحي، وهو ما لا يجوز، مشيرًا إلى أن مثل تلك القرارات المتعلقة بازالة مناطق لا بد أن يكون القرار فيها صادرًا من محافظ القاهرة نفسه، ولا يجوز تفويض أحد فيها، تحسبًا لحدوث أية مشكلة فلا يتهرب الجميع من المسئولية ويعلن براءته من القرار ويكون الأهالي هم الضحية.

وأضاف أن تلك القضية برمَّتها متعلقةٌ بالمستثمر الذي هو على صلة قريبة بشخصية نافذة في الحزب الوطني والذي تقدَّم بعرض شراء 50 منزلاً تابعةً لوزارة الري، ويسكنها العاملون بالوزارة مقابل 5 ملايين جنيه، موضحًا أن تلك القرارات التي وصفها بالعشوائية ما هي إلا تيسيرٌ لذلك المستثمر للاستيلاء على الأراضي والضغط على الأهالي لترك منازلهم.

وعلى صعيد آخر يعتزم الأهالي تقديم بلاغ للنائب العام اليوم ضد رئيس حي الزيتون؛ اعتراضًا على قرارات إزالة مساكنهم تحت دعوى أنها منطقة عشوائية.

كان 100 من أهالي “مساكن طلمبات ري الأميرية” قد تلقَّوا تهديدات يوم (12/4/2009م) من سيد حافظ رئيس حي الزيتون بحماية عدد من لواءات الأمن المركزي، بضرورة إخلاء مساكنهم في غضون أسبوع، وإلا سيتم هدمها بمن فيها، تحت دعوى أنها تشوِّه المنظر الجمالي للمنطقة!!، كما شرع في هدم جدران ثلاثة منازل كنوعٍ من أنواع الردع والتهديد للأهالي إذا لم يقوموا بتنفيذ القرار، وتمَّ إخبارهم بتعويضهم بمساكن أخرى بديلة بمساكن النهضة، إلا أن الأهالي اكتشفوا أن كل 6 أسر سيتم نقلهم إلى منزل واحد لا تتعدى مساحته 85 مترًا، فضلاً عن وجود كافة المساكن على المحارة دون نوافذ أو أبواب، بالإضافة إلى مطالبتهم الأهالي بدفع مقدم 1000 جنيه، بالإضافة إلى 90 جنيهًا سيتم دفعها شهريًّا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*