الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ابحث عن المستفيد تعرف الجاني

بقلم: د. محمد جمال حشمت

مقولة أمنية يمكن تصديقها على الإطلاق، لكن التلفيق يحول بيننا وبين ذلك؛ فمن الممكن أن يفتعل أحد موقفًا يهدف بذلك لإثارة الخلاف والشكوك بين طرفين يريد أن يتخلَّص منهما، وعلى هذا الأساس دار الحوار التالي على أسس معلومة أو علمت بيقين بعد ثورة 25 يناير، خاصةً وأن هناك فلولاً ما زالت متعاطفةً بالكلية مع رأس النظام الفاسد الظالم المستبد الذي استولى على مصر، ولا أقول حكم المصريين طوال عشرات السنيين الماضية، وهو ما زال منتشرًا في كل مكان حتى في مستشفى المركز الطبي الدولي الذي سمح به مبارك للقوات الأمريكية أثناء حرب الخليج فهو مستشفى أمريكي النشأة والهوى!.

دخل الفل صاحب الرتبة العليا، صباح يوم الأحد، بعد أحداث ماسبيرو يقول له: شفت يا ريس إيه اللي حصل امبارح؟!

المخلوع يرد: يستاهلوا اللي يجرا لهم عشان يعرفوا قيمتي!.

الفل: يا ريس ده الجيش ضرب نار عليهم لأول مرة في تاريخه.

المخلوع: لأ.. مش معقول الجيش ملهوش في الكلام ده، ولو عندهم رغبة في كده كانوا ضربوا يوم 28 يناير.. لأ لأ مش مصدق.

الفل : ما هم زودوها برضه يا ريس، قبض على كل رجالتك ومحاكمات وأحكام ومش عارفين الجاي إيه؟!

المخلوع: متنساش أن إحنا برضه هنا وفي طره، وبره الأمور ماشية كويس، ولا فيه أدلة ولا أحكام! وكل ما تطول العملية وينشغل الشعب ده بنفسه ربنا حايفرجها لأنه كفاية أنا تعبت بقى من شعب خدمناه بكل إخلاص وبعدين غضب علينا غضبًا لم أتوقعه!.

الفل: لكن الانتخابات البرلمانية على الأبواب، ولو اتعملت صح ده حيأكد حجم الفساد والتزوير اللي ناس كانت عايشة فيه وده مش في صالحك يا ريس!.

المخلوع: يا عم اصبر.. انت مستعجل ليه كده؟ انتخابات إيه! التقيل جاي ورا، وبعدين ماسبيرو دي كانت بروفة زي ما وصلني من أحبابي المخلصين! استقرار البلد دي معناه نهاية سيئة لينا كلنا؛ لأن كده احنا كنا عاملين استقرار لنا بس ولوجودنا في الحكم ولو أخدت السلطة التشريعية والقضائية استقلالها الحقيقي سوف يبدأ الحساب بجد وكل الهنا اللي احنا فيه حايروح وساعتها نعتبر الثورة نجحت!.

الفل: طب يا ريس ما تقولي ايه اللي حايحصل ونورني دا أنا برضه بتاعك.

المخلوع: لا خليك تقيل.. انت مش شايف؟!! انا لسة نايم على السرير لحد دلوقت لأن قعدتي في القفص إهانة!! لكن وأنا ممدد أهو شيء من التعاطف مطلوب مع المريض في محاكمته، يعني الصبر حلو، وهو اللي بيحصل من مناوشات واتهامات وتخوين بين الأحزاب والرموز والائتلافات يقطع جسورًا، ويولد شكوكًا، وممكن يتحول لصراعات تصب في مصلحتنا!.

الفل: على رأيك يا ريس، دلوقت الخناقات شغالة النهاردة على البرلمان، بكره على الوزارة، ويتلخبط المخلص على النصاب على رجالتنا في وسطهم، ونطلع جنبهم ملايكة.. الله ينور عليك يا ريس.. أستاذ أستاذ.

المخلوع: قول الحمد لله، لما صدر حكم الحكمة بحل الحزب الوطني لم يتضمن عزل وحرمان قياداته من العمل السياسي كما حدث في تونس، وده ادانا فرصة لتكوين عشرة أحزاب على الأقل من رجالتنا، والدنيا ماشية بالراحة، وكل تأخيرة وفيها خيرة!.

دخلت سوزان: إيه الكلام ده كله.. مش قلت بلاش نتعب الريس، وكفاية اللي هو فيه.
الفل: يا هانم الريس زي الفل.. احنا بس كنا بنحكي على اللي حصل امبارح.

المخلوعة: ده يوم عظيم، لكن نفسهم كان قصيّر، وعلى الله يستمروا شوية لحد ما نلاقي رد فعل خارجي قوي يوقف الثورة دي عند حدها.

المخلوع: يا سوزي الوقت قدامنا، وبرضه مش عايزين نحرج حد معانا أو نكشفه!.

المخلوعة: انت طول عمرك كده، تصدق كل اللي يتقالك، الموضوع أكبر؛ لأن الإسلاميين ما ظهروش خالص، ولا حد عرف يجرجرهم؛ لأنك عارف المطلوب فتنة، مسلمين ومسيحيين، مش جيش وأقباط!! الله يمسيك بالخير يا عادلي!.

الفل: ما هو إعلامنا ورجالتنا في القنوات الفضائية عاملوا شغل كويس، وولعوا الدنيا ضد الجيش اللي ممكن يتلم شوية ويتصدر الإسلاميين لمواجهة تحركات تانية!.

المخلوع: أيوه بس خاللي بالكم من المحاولات اللي بتم لحل مشاكل الأقباط اليومين دول وكده يبقى مفيش مبرر لأي تحركات يمكن نوظفها لصالحنا بعد كده!.

المخلوعة: اطمن مش حايقدروا يحلوا حاجة؛ لأن كل محاولة للحل سيقابلها رفع لسقف الطلبات، وهنا ستقف المحاولة لحين تشكيل برلمان الثورة بتاعهم وقبل كده ممكن رجالتنا يعملوا حاجة!.

المخلوع: تفتكر رجالتنا اللي كلوا حلاوة وبقلاوة معانا على نفس الإخلاص والتأييد لينا لحد دلوقت ولا اليأس بيدب في قلوبهم يوم بعد يوم.

الفل: عيب يا ريس ده لحم كتافهم من خيرك، ودلعك فيهم ثلاثين سنة وهم برضه لسه مسيطرين على المفاصل في البلد مال واستثمار وإعلام ومناصب رئيسية في البلد وكل واحد بيحاول في مكانه يقوم بدوره في محاولة لتيئييس الشعب الجاحد ده من ثورته والدعاء ليك ولأيامك ياريس!.

المخلوعة: المهم دلوقت أنا مسافرة قريب للندن لمتابعة كم حاجة كده بعد ما رفعوا اسمي من الممنوعين من السفر وزرت الأولاد في طره وكان معايا سكرتيرك الخاص، واتفقنا على كم حاجة مستعجلة قبل الانتخابات ما تبدأ انت مش عايز حاجة من لندن؟

المخلوع: نفس أروح بلد الاكسلانسات من غير رسميات وحشني السفر واللف على الحبايب على العموم ماتنسيش تسلميلي على ممدوح إسماعيل وتبلغيه أن دخوله المجال الإعلامي أحسن خدمة يقدمها لنا دلوقت وما لهوش دعوة بدعم الأحزاب في مصر، البركة في الرجالة هنا عاملين الواجب وأكتر زي ما بيوصللي.

الفل: يا ريس آخر أخبار الإخوان والسلفيين.

المخلوع: يا دي الغم يا سيدي ما حبش أسمع سيرتهم أنا عايز خبرهم!.

الفل: ما هم وقعوا في بعض لما حس كل واحد بأنه الأقوى، وأن وجوده لازم يترجم لمقاعد في المجلس وده كويس عايزينهم كلهم رءوس وأساتذة يخبطوا في بعض وكده ماحدش منهم يسيطر على المجلس يعني لو تمت الانتخابات.

المخلوع: مين اللي بدأ الخناق؟

الفل: تفرق يعني يا ريس!.

المخلوع: طبعًا تفرق.

الفل: السلفيين طلبوا مقاعد كثيرة وشعروا أنهم أقوى في الشارع وبدأت الحرب الإعلامية ضد الإخوان، والإخوان مع كده بيردوش ومستمرين في عملهم.

المخلوع: أهو ده الخوف، فاكر برنامج اسمه إيه عبد السميع ده، نزل شتيمة في الإخوان من غير حد يدافع أو يرد فكسبوا شعبية أكتر وده ممكن يحصل لو استمر الحال يزداد التعاطف مع الإخوان بخبرتهم ويقل مؤيدو السلفيين وهم لسه جداد في العمل السياسي! لكن على كل حال الشحن ضدهم كلهم وتشويه صورتهم وتحريض الناس عليهم يصب في خانتنا لأن الناس دي لو جت ونجحت في حل مشكلات البلد يبقى فعلاً قدام الناس حنكون خونة وحرامية ودا مش لازم يحصل أبدًا مهما كان التمن فاهم يا فل.

فاهم يا مخلوع!!! انتهى.

الخلاصة أن وحدة المصريين وتوافقهم وزيادة حجم الثقة المتبادلة بينهم دون أي تفرقة هي الحل لنجاح الثورة واستكمال أهدافها دون اتهامات أو تخوين أو فقدان للتواصل الدائم بينهم، وأن تجاوز المرحلة الانتقالية بجدول زمني محدد هو السبيل الوحيد لاقتصاص المصريين من الظلمة المفسدين المحبوس منهم والمسئول حتى الآن!.

فاللهم وحِّد صف المصريين وقوِّ إرادتهم وانفخ في صورتهم ومكنهم ممن ظلمهم وأذلَّهم ونهب ثرواتهم وجرف قيمهم وضيع أخلاقهم.. اللهم آمين.

تعليق واحد

  1. hhssin.abdallah

    احنا فى حيرة هى قامت ثورة ولامقمتش فى شهداء ولامفيش ربنا ينتقم من الظالم و المفترى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*