الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

إسماعيل : 70 ألف جنيه تكلفة علاج من يتناولون “كيلو لحم” فاسد

د. حمدي إسماعيل

انتقد دكتور حمدي إسماعيل عضو مجلس الشعب عن الدائرة الثانية بالإسماعيلية قانون بيع و تداول اللحوم المعمول به حالياً , مؤكداً  على عدم وجود أي نوع من الرقابة على اللحوم .

و قال النائب في تصريح لموقع برلمان دوت كوم أنه تقدم بمشروع لتعديل قانون بيع و تداول اللحوم و تمت الموافقة عليه في لجنة الاقتراحات و الشكوى لكنه لم يرى النور  .

و أضاف القانون الحالي به الكثير من العيوب و الثغرات منها أنه لا يوجد أي رقابة على محلات ومطاعم بيع اللحوم كما لا توجد رقابة دورية على ثلاجات تخزين اللحوم ,  و التي يقوم كثير من أصحابها بتغيير  ” التكت  ” بعد انتهاء الصلاحية .

وأضاف كما يقوم المستورد بدفع مرتب و حوافز الطبيب البيطري الذي يرافقه للكشف على اللحوم  , و بذلك يسهل شراء بعض الأطباء ,  مشدداً على أنه طلب تغيير هذا البند و أن تقوم إدارة التفتيش على اللحوم بمديرية الطب البيطري بإرسال طبيب للكشف عن اللحوم المستوردة يأخذ أجره بالكامل من الهيئة لضمان نزاهته .

و حول الأضرار التي يسببها تناول لحوم مصابة بالسل أكد إسماعيل أن الكيلو الواحد يؤدي إلى إصابة 7 أفراد و علاج الحالة الواحدة يكلف الدولة عشرة آلاف جنيه و بحسبة بسيطة فإن العجل الواحد يؤدي إلى إصابة ألف إنسان يكلفه علاجهم  الدولة 5 ملايين جنيه .

كانت تحقيقات نيابة بولاق الدكرور بالجيزة قد كشفت عن مفاجآت جديدة في قضية اللحوم الفاسدة التي تم ضبطها بإحدى الثلاجات ,  فاللحوم المضبوطة مستوردة من إثيوبيا وأن الكمية التي تم تهريبها بلغت ٤٧ طناً، وليس الـ٢٨ طناً المضبوطة فقط و أن كمية كبيرة منها تسربت للأسواق .

كما أتضح أن صاحب الثلاجة لا يحمل شهادة الإفراج الجمركي للحوم المستوردة بالإضافة إلى ثبوت شراكة مدير إدارة التفتيش على اللحوم بمديرية الطب البيطري لصاحب الثلاجة التي تم ضبط اللحوم بها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*