الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مرسي: ثورة يوليو لحظة فارقة في تاريخ مصر المعاصر

أكد الرئيس محمد مرسي أن ثورة 23 يوليو عام 1952 كانت لحظة فارقة في تاريخ مصر المعاصر وأسست للجمهورية الاولى التي دعمها الشعب والتف حول قادتها وحول أهدافها الستة.

وقال الدكتور محمد مرسي في كلمة وجهها الى الأمة مساء الأحد بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو.. إن هذه الأهداف لخصت رغبة الشعب المصري في تأسيس حياة ديمقراطية سليمة واستقلال القرار الوطني ودعم العدالة الاجتماعية للخروج من الفقر والجهل والمرض واستغلال رأس المال والاقطاع.

وأوضح الرئيس محمد مرسي في كلمته بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو .. أن هذه الثورة نجحت في تحقيق بعض أهدافها وتعثرت في أهداف أخرى وبخاصة الديمقراطية والحرية.

وأشار الرئيس مرسي في هذا الصدد الى الفشل على مدى الثلاثين عاما الماضية في تحقيق الديمقراطية السليمة بفعل التزوير والاجراءات السلبية.

وشدد مرسي على أنه بسبب هذا الفشل كان لابد للشعب المصري أن يصحح المسار فثار ثورته الثانية في 25 يناير عام 2011 ليعيد الأمور الى نصابها.

وأكد الرئيس مرسي، أن الجيش المصري العظيم إنحاز لخيار الشعب في ثورة 25 يناير ووقف مع الشعب لاقامة الجمهورية الثانية على أساس من الديمقراطية والحرية والعدالة وسيادة القانون.

ونوه رئيس الجمهورية في كلمته بأن ثورة 25 يناير هى إمتداد لتاريخ النضال المصري من أجل حياة حرة وديمقراطية كاملة.

من ناحية اخرى قال الرئيس محمد مرسي إن الامن مطلبنا جميعا والشعور بالامن والاحساس به جزء أصيل من العملية الامنية وأضاف مرسي في مقابلة خاصة مع أسرة برنامج “الشعب يسأل والرئيس يجيب” والذى بث مساء اليوم الاحد عبر موجة شبكة البرنامج العام بالإذاعة المصرية “أن الشرطة تعود الآن وأنا داعم لها لتحقيق هذا الامن لكل المواطنين”.

وقال الرئيس مرسي أننا ماضون لتطبيق القانون بحزم على الجميع لا مجال للمخالفة ولا مجال للتجاوز ولا مجال للخروج عن القانون, لافتا إلى أن اجهزة وزارة الداخلية تعمل الآن بكل طاقاتها لاستكمال مهمتها باستعدادها الفني والتدريبي لكي يعود الأمن إلى أعلى درجاته في كل ربوع مصر , مؤكدا أنه أمر بتوفير كل المعدات اللازمة لذلك .
وأوضح مرسي أن القوات المسلحة لازالت تقوم بدورها مع الشرطة في حماية أمن الوطن من داخله وهذا جزء اصيل لها الآن مع جهاز الشرطة وتابع مرسي قائلا “إن البرنامج الذي أتبناه به الكثير من النقاط التى ستعيد بكل تأكيد حالة الاستقرار والأمن” .

ووجه الرئيس مرسي رسالة إلى كل أبناء مصر “أن يحافظوا على أمن الوطن واحترام القانون واحترام حقوق الآخر وحقوق الانسان في ظل حبنا لوطننا ولبعضنا البعض يتحقق الأمن أن شاء الله .”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*