الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

منتخب الساجدين بطلاً لإفريقيا للمرة الثالثة على التوالي


توج المنتخب المصري بطلاً لكأس أمم أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه، إثر فوزه على نظيره الغاني (1ـ0) اليوم الأحد على ملعب 11 نوفمبر/كانون الثاني بالعاصمة الأنجولية لواندا، في المباراة النهائية للبطولة التي احتضنتها أنجولا.

ويدين المنتخب المصري بفوزه إلى محمد ناجي “جدو” الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ 85.

كانت الأفضلية خلال هذا الشوط للمنتخب الغاني الذي نجح شبابه في التحكم بإيقاع اللعب، بالضغط على لاعبي مصر في أرجاء الملعب، والدفاع من منتصف الملعب مع غلق المساحات على أطراف المنتخب المصري، بمهاجمتهم.

البداية كانت نشطة من جانب الفريق الغانيـ لكن سرعان ما استعاد المنتخب المصري السيطرة في وسط الميدان، ومرت الدقائق السبع الأولى دون أن ينجح أي من الفريقين في تهديد مرمى الآخر.

اعتمد المنتخب الغاني على الدفاع من منتصف ملعبه، ورقابة مفاتيح لاعبي الفريق المصري، مع الانتشار الجيد في حال امتلاكه للكرة، وهو ما أفقد لاعبي مصر التركيز وبدوا عاجزين عن اختراق هذه الدفاعات الصلبة، إلا في اللحظة الحاسمة في كرة جدو.

وبعد نجاح المنتخب المصري في انتزاع اللقب الإفريقي ، فإنه حطم بذلك الرقم القياسي للفوز بالبطولة كما أنه يعتبر أول منتخب إفريقي يحمل اللقب لثلاث سنوات متتالية بل والمنتخب الوحيد الذي فاز في كافة مباراياته في البطولة.

كما فاز خمسة لاعبين من المنتخب المصري بجوائز البطولة: احسن لاعب لأحمد حسن ، ونال لقب هداف البطولة محمد ناجي “جدو”، وتوج عصام الحضري بلقب أحسن حارس مرمى، واحسن مدافع لوائل جمعة وجائزة اللعب النظيف لأحمد فتحي.

وما أن أطلق حكم المباراة صافرة النهاية إلا وخرجت الجماهير في مصر والعالم العربي للاحتفال بهذا الإنجاز التاريخي الذي شبهه البعض بالمعجزة الكروية .

منتخب الساجدين يسطرون تاريخا جديدا بالعديد من الألقاب القياسية

لم يقتصر إنجاز المنتخب المصري على تحقيق اللقب للمرة السابعة في تاريخه، والثالثة على التوالي فقد حقق الفريق العديد من الأرقام القياسية التي يصعب تحطيمها خلال الخمسين سنة المقبلة.

فقد أصبح نجمي المنتخب المصري أحمد حسن وعصام الحضري أكثر لاعبي القارة حصولا على اللقب، أربع مرات لكل لاعب، أعوام 1998، 2006، 2008، 2010.

وتفرد الحضري بأنه أصبح أول حارس في التاريخ يتوج بثلاث بطولات متتالية دون أن يخسر أي مباراة، بالإضافة إلى أن الفريق لم يهزم في 19 مباراة متتالية بالبطولات القارية.

وحقق المنتخب المصري خلال هذه البطولة الفوز على المنتخب النيجيري المرة الأولى منذ عام 1977، بالإضافة إلى تحقيق الفوز للمرة الأولى على المنتخب الجزائري بالبطولة القارية.

وأصبح المدرب حسن شحاتة أول مدرب على مستوى العالم ينال بطولة قارية للمرة الثالثة على التوالي، وهو لم يسبق لأي مدرب في العالم أن حققه ليسجل المدرب المصري نفسه واحدا من أعظم مدربي العالم.

وضرب أحمد حسن الرقم القياسي المصري في عدد المباريات الدولية بعد أن رفع رصيده إلى 172 مباراة ، مبتعدا بـ 10 مباريات عن الحارس السعودي محمد الدعيع عميد لاعبي العالم.

ونال الفريق أفضل خط هجومي بالبطولة برصيد 15 هدفا، ولقب أفضل دفاع بعدما منى مرماه بهدفين فقط خلال مباريات البطولة الست.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=YgDlhLRY628[/youtube]

كورابيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*