الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مرسى رداً على بل كلينتون مصر ليس ثيوقراطية أو بيروقراطية

على هامش الجمعية العمومية للمم المتحدة استضاف منتدى كلنتون الرئيس محمد مرسى

قدم المنتدى الرئيس السابق للولايات المتحدة بل كلينتون  والذى بدا من حواره أنه يريد أن يتعرف على الرئيس المصرى وإستطلاع توجهات المرحلة القادمة لمصر فى ظل حكم الرئيس مرسى

إتسمت أسئلة كلنتون بالتشعب وطولها إلى أن الرئيس محمد مرسى كان أفطن لذلك من كلنتون نفسه فكانت الردود محددة وشاملة ففى سؤال  ماطبيعة تعاطى السياسة المصرية فى ظل دولة دينية التوجه مع الأقليات وكيفية التعامل معها مثل النموزج الأمريكى الذى يحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون ونحن نرى بعض الحوادث فما المنهجية المصرية القادمة فأجاب الرئيس يبدوا أنه يوجد خلط فى المفاهيم لدى الذين لايفهمون الطبيعة المصرية وخصوصيتها فمصر لها طبيعة خاصة فمفهوم الأقليات غير موجود نعم الأغلبية مسلمة لاكن لاتوجد فواصل بين المجتمع المصرى والمسيحيون يعيشون فى أرضهم مع المسلمون لهم كل الحقوق وعليهم واجبات كأى مسلم فلا يوجد أى نوع من التمييز فى أى مجال إلا إن هناك خلط بين  مفهوم الأقلية  ومفهوم والمعارضة فهذه سياسية كأى بلد فى العالم تتولد بعد الإنتخابات معارضة طبيعية لإختلاف الأيدولوجيات والمدارس السياسية ولكنها بعيدة كل البعد عن فكرة الأقلية التى يقصدها كلينتون فكل المصريين سواء أمام القانون أما الشق المتعلق بحقوق  الإنسان فمصر كدولة إسلامية تعطى الفرد خصوصية كبيرة فالله سبحانه وتعالى يقول فى القرأن ( ولقد كرمنا بنى أدم ) فكل التكريم للإنسان كإنسان وليس  كمسلم  ويقول الله لرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) فسيدنا محمد رحمة للعالم كله وليس للمسلمين فقط ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) فإحترام الإنسان وقيمه أساس فى الدين الإسلامى لكن هناك سوء فهم لدى البعض فالمشكلة فى التطبيق لدى البعض  ورداً على التمييز ضد المرأة فقال أنا كأكاديمى وأستاذ جامعة عايشت المرحلة لم أشعر يوماً بأى نوع من التمييز ففى القسم الذى أرأسه فى الجامعة توجد أربعة من النساء كأساتذة لم تشكو إحداهن من أى تجاوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*