الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

وزارة التعليم تحيل كتاب التربية الوطنية لمجمع البحوث الإسلامية للمراجعة

أحال د. صلاح عرفة، رئيس مركز تطوير المناهج، كتاب التربية الوطنية للصف الثالث الثانوى إلى مجمع البحوث الاسلامية؛ لمراجعة جميع النصوص الدينية الموجودة به لتصحيح كل الأخطاء الوارد به, وذلك بعد حالة الجدل التي أثيرت في البيوت المصرية بعد إنتشار صورة على “الفيس بوك” للصفحة رقم 64 من الكتاب مذكور بها جملة “من بدل دينه فاحترموه”.

وهي الجملة التي اعتبرها الجميع تحريفا متعمدا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول: “من بدل دينه فاقتلوه”.

وأوضح عرفة أن هذا الخطأ غير مقصود نهائيا، مشيرا إلى أن واضع منهج التربية الوطنية ليس متخصصا في الدين، ولكنه الخبير التربوي المعروف د. سعيد إسماعيل أستاذ التربية بجامعة عين شمس, وبالتالي لم نهتم بمراجعة الكتاب وراءه، ولكننا متأكدون أنه لم يقصد أبدا التحريف في حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وأشار إلى أنه بمجرد اكتشاف هذا الخطأ أرسلنا مناهج التربية الوطنية إلى مجمع البحوث الإسلامية؛ لمراجعة جميع النصوص الدينية الموجودة بها لتصحيح كل الأخطاء، ومن المنتظر أن يرد علينا المجمع في موعد أقصاه الأسبوع القادم؛ حتى نبلغ المديريات التعليمية لتبلغ معلمي المادة بالتصويبات التي تمت على المنهج؛ حتى لا يتم تدريس أي شيء يثير الجدل للطلاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*