الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خلف الله يطالب بإنشاء منطقة حرة لتجارة القمح

طالب المهندس /صبرى خلف الله نائب الدائرة الأولى بالإسماعيلية بإنشاء منطقة حرة لتجارة القمح في مصر ، وجاء ذلك من خلال الدراسة التي أعدها خلف الله وتقول أن مصر المستورد الأعظم للقمح فى السوق العالمى حيث تستهلك مصر من القمح 13 مليون طن سنوياً ، منها 3 مليون طن إنتاج محلي، وتستورد الباقى ، في حين تمتلك مصر 6 موانئ عالمية التجهيز  على البحرين المتوسط (الإسكندرية – الدخيلة – دمياط – بور سعيد ) والأحمر ( الأدبية – سفاجا ) وهذه الموانئ يمكنها استقبال  وشحن وتفريغ  المراكب الكبيرة حتى سعة 30 ألف طن ومجهزة  بصوامع  ومخازن تستوعب مليون طن تعمل  لعدد 10 إلى 12 دورة سنويا للنقل داخل البلاد وهذا يؤهل مصر لإقامة منطقة حرة لتداول وتجارة القمح  بالموانى المصرية  يتبعها إقامة بورصة مصرية عالمية للقمح مما يجعل الدول المصدرة للقمح تتهافت عليها مما يعود على مصر بكثير من المنافع منها :

1- تنشيط الأسطول التجارى المصرى ( الحكومى  والخاص    ) مما يسهم فى القضاء على البطالة

2- توفير احتياجاتنا من القمح عن طريق المناقصات المحلية والعالمية

3- انتعاش الخزانة من عائد رسوم التخزين والتعبئة والتفريغ

4- زيادة عدد الموانئ المصرية العاملة فى هذا المجال

5- طحن كميات كبيرة من القمح وإعادة تصديرها للدول العربية والأفريقية

6- حرية شراء القمح  أو الدقيق من أى مكان فى العالم

7- شراء القمح بالجنيه المصرى بدلا من الدولار الأمريكى أو اليورو يحدث تحسين واستقرار لعملتنا المحلية

8- إمكانية معاينة القمح على أرضنا قبل الشراء لضمان  الصلاحية والجودة

9-استقرار أسعار القمح  وكمياته للوقاية من الاختناقات الطارئة على السوق العالمية

10- الشراء من داخل أراضينا بدلامن الاستيراد الذى يستغرق شهرين فى الوصول للموانئ المصرية

11- ربط دول حوض النيل العشر والسودان واثيوبيا بشكل خاص  وبعض الدول العربية بالسوق المصرية للقمح  والبورصة والمطاحن المصرية

وقال خلف الله أنه تقدم باقتراحاً برغبة لمجلس الشعب بهذا الصدد ، أملاً الموافقة عليه وتنفيذه في أسرع وقت ممكن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*