السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

المؤتمر الدولي للأمراض الصدرية يحذِّر من مخاطر التدخين على الشباب

حذَّر المؤتمر الدولي السادس للأمراض الصدرية لكلية طب بنات الأزهر من المخاطر الكبيرة للتدخين على المجتمع عامة وعلى الشباب والفتيات بصفة خاصة لآثاره المدمرة اقتصاديًّا واجتماعيًّا وصحيًّا والتي تودي بحياة الآلاف سنويًّا.

 طالب المؤتمر بتطبيق القانون، وتغليظ العقوبات الخاصة بحظر التدخين في الأماكن العامة والخاصة، وتنفيذ حملة توعية قومية بمشاركة المجتمع المدني ووسائل الإعلام والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة للتصدي لظاهرة التدخين التي تنتشر بين الشباب وطلبة المدارس والجامعات، خاصة أن غالبية السكان في مصر من الشباب بنسبة لا تقل عن 69% هم من دون الـ40 عامًا.

 وحذَّر من انتشار التدخين بين الأولاد في سن مبكرة وبين أكثر من 25% من الشباب الذين هم عماد ومستقبل المجتمع، كما طالب بحملات قومية لعرض مخاطر التدخين في الجامعات والمدارس والأندية ومراكز الشباب.

 وأوضح المشاركون في المؤتمر أن حماية الجهاز التنفسي من الأمراض تتأتى بالوقاية من الأمراض والحد من تلوث البيئة بكل أشكالها، والحفاظ على التطعيمات لأصحاب الأمراض الصدرية المزمنة، والانتظام في العلاج.

 ومن جانبها أوضحت الدكتورة مها عقل، عميد طب بنات الأزهر ورئيسة المؤتمر، أنه سيتم عقد سلسلة من المؤتمرات العلمية بمشاركة أطباء ومتخصصين من جامعة الأزهر والجامعات المصرية الأخرى لدراسة المشكلات الناتجة عن أمراض الصدر، والجهاز التنفسي، وتبادل الدراسات والبحوث بين المشاركين في المؤتمر.

 وأشارت إلى أن المؤتمر يُعقد سنويًّا لبحث نحو 40 دراسة حول أخطر الأمراض الصدرية، ووسائل الوقاية منها، وأحدث طرق علاجها، ومواجهة ظاهرة التدخين التي تعد أهم أسباب أمراض الرئة والصدر لخطورتها على أفراد المجتمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*