السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

عشرات الآلاف يتظاهرون بميدان التحرير في جمعة تطبيق الشريعة

شارك ألوف الإسلاميين في مصر يوم الجمعة في مظاهرة بميدان التحرير بؤرة الانتفاضة التي أسقطت الرئيس المخلوع حسني مبارك مطالبين بتطبيق الشريعة.

ويريد المتظاهرون أن تنص مسودة دستور جديد تكتبها جمعية تأسيسية على تطبيق الشريعة لكن الجمعية التي تتكون من مئة عضو تتجه للاحتفاظ بنص في الدستور الذي علق العمل به بعد سقوط مبارك العام الماضي يقول إن مباديء الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.

وقال طارق الزمر العضو القيادي في الجماعة الإسلامية والذي قضى نحو 29 عاما في السجن لإدانته في قضية اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981 “جئنا اليوم للمطالبة بأن تكون الشريعة الإسلامية مطبقة.”

وأضاف “نطالب بحذف كلمة مباديء” من مسودة الدستور.

وقال حزب الحرية والعدالة وحزب النور السلفي إنهما لن يشاركا في المظاهرة.

وقال الزمر وهو مسؤول المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية: “فعالياتنا ستستمر في شوارع القاهرة خلال الفترة القادمة إلا إذا رضينا بمسودة الدستور. سننظم مسيرات ووقفات احتجاجية أمام مجلس الشوري” حيث تنعقد الجمعية التأسيسية.

ويشارك في المظاهرة التي سميت مظاهرة تطبيق الشريعة حزب الأصالة السلفي وحزب العمل الجديد وأنصار حازم صلاح أبو إسماعيل.

وهتف المتظاهرون بعد صلاة الجمعة “الشعب يريد تطبيق شرع الله” و”إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية”.

ويطالب المتظاهرون أيضا بإقالة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الذي رفض قرارا أصدره مرسي بتعيينه سفيرا لمصر في الفاتيكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*