الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ارتياح شعبى لقرارات الرئيس رغم التدليس الاعلامى

فى الوقت الذى وصفت القوى الوطنية قرارات الرئيس مرسى بتعيين نائب عام جديد وتحصين التأسيسية ومجلس الشورى بأنه قرار صائب ومطلب ثورى لطالما نادت به كل القوى الاسلامية والعلمانية والليبرالية  طلعت علينا بعض الشخصيات مثل عمر موسى وحمدين صباحى وجورج اسحق بصيحات تنادى بالخروج للميادين اعتراضاً على قرارات الرئيس فى الاعلان الدستورى ووصفته بالديكتاتورية الجديدة رغم ان الاعلان السابق جعل السلطات فى يد المجلس العسكرى ولم يعترض لا عمرو موسى ولا حمدين صباحى مما اثار حفيظة المحللين السياسيين من هذه المواقف الغير لا ئقة التى لا تعدوا عن نكاية سياسية لرئيس الجمهورية دون النظر لمصلحة الوطن .

فى حين ان عامة المواطنين مرتاحين لتلك الاجراءات وهو ما اشار اليه الحاج خليل صاحب معرض اثاث واصفاً القرارات بطوق النجاة  كما قال الحاج احمد جابر  أن هذه القرارات سوف تعيد هيبة الدولة وتضع حداً للإنفلات الأمنى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*