الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

معدل السمنة بمصر وصل إلى 30%

نظمت الجمعية المصرية للقضاء على السمنة مؤتمرها السنوى السابع تحت رعاية وزارة الصحة، أمس الخميس، بحضور د.شريف حافظ رئيس الجمعية، حيث تناول المؤتمر التأثير الصحى للسمنة على الأفراد، وذلك فى ضوء عرض كافة التطورات المستجدة فى هذا المجال وعرضها على الأطباء، مستعرضين أهم الأضرار التى تتسبب بها السمنة لمواجهة تحدياتها..

خاصة بعد أن أثبتت الدراسات الحديثة أن السمنة سبب رئيسى لارتفاع ضغط الدم، ومشاكل الكبد، مما يستوجب تغيير النمط الحياتى بإتباع نظام صحى متكامل للحفاظ على الوزن الطبيعى خاصة..

وقال موقع اليوم السابع أن الدراسة حلصت إلى أن ارتفاع معدلات السمنة بمصر إلى 30 فى المائة، يمثل أضرارا كثيرة على الجسم بسبب سوء النظام الغذائى المتبع والمتمثل فى كثره تناول الطعام بدون فائدة، والذى ربما يحدث فى بعض الأحيان بسبب كثرة الانفعال، مما يدفع الشخص إلى الإقبال بشدة على الطعام، لذا لابد من تحسين الحالة الصحية لمريض السمنة مع إمكانية اللجوء لجراحات السمنة.

ومن جهة أخرى، أوضح المشاركون فى المؤتمر أن الجمعية بدأت فى استخدام نظما غذائية جديدة منذ سنة ونصف بالاشتراك مع متخصصين فى مختلف المجالات الطبية لتحسين فكرة تقبل الناس لعلاج السمنة، وعدم اعتبارها وصمة عار.

وخلال المؤتمر تم عرض كافة الأساليب الجديدة المطروحة لعلاج السمنة منها ما هو طبيعى ومنها ما هو إكلينكى مع عرض لبعض النماذج التى نجحت فى القضاء على مشكلة السمنة، مثل الشاب الذى نجح فى تخفيض وزنه من 90 كيلو إلى 50 كيلو، كما دعا المؤتمر إلى ضرورة قيام الإعلام بدور توعوى للقضاء على السمنة مع تكثيف نشر المفاهيم الغذائية الصحية.