الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

“بى بى سى”: القضاء يخطط لحل «التأسيسية»

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” النقاب عن بعض التقارير التي تُفيد بأن القضاء كان على وشك إصدار قرار بحل الجمعية التأسيسية للمرة الثانية في غضون عام واحد.

وأوضحت الهيئة في تقرير لها أن هذه الخطوة التي أوقفها الرئيس المصري “محمد مرسي” بمرسومه الرئاسي يوم الخميس الماضي كانت من شأنها أن تُعرقل بشكل كبير الانتقال إلى الديمقراطية والتحول إلى المدنية الكاملة ومزيد من التأخير بشأن إجراء انتخابات برلمانية جديدة.
وقال “جون لين” مراسل الـ”بي بي سي” في العاصمة المصرية “القاهرة”: إن ما توارد من أنباء غاية في السرية بشأن نية القضاء في حل اللجنة التأسيسية المخولة بصياغة دستور جديد للبلاد قد يعمل على ردع قادة مصر السياسيين من اتخاذ قرارات صعبة وحاسمة في الوقت الذي ينتظرون  فيه الانتهاء من الدستور للتصويت عليه في استفتاء شعبي.
وذكرت الهيئة أن الدستور المصري القائم تحت الإنشاء قد عاني من العديد من الشكاوى القضائية التي تشكك في شرعية آلية تشكيل اللجنة التي أصدرت بالفعل مسودة للدستور معروضة للمناقشة بين أيدي السياسيين والشعب.
وأشارت الهيئة إلى أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس “مرسي” أتى ليُسرع العملية الانتقالية والوصول إلى المرحلة الديمقراطية الكاملة من خلال منع حل اللجنة التأسيسية والانتهاء من الدستور الجديد وانتخاب مجلس للنواب يسترد سلطاته التشريعية التي امتلكها الرئيس بشكل مؤقت، ومن ثم العبور بالبلاد نحو الاستقرار واليقين التام.
وأعربت “جون لين” عن المخاوف الكبيرة من تحول المعركة القائمة على خلفية الإعلان الرئاسي ببن الإسلاميين من جهة وبين العلمانيين والليبراليين والأقليات المسيحية من جهة أخرى إلى “صراع طائفي” يقسم مصر إلى دويلات حزبية صغيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*