الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

قضاة الدستورية يدعون منعهم من دخول المحكمة والداخلية تنفي

ادعى قضاة المحكمة الدستورية منعهم من الدخول لممارسة عملهم، وبناءا عليه قررت المحكمة برئاسة المستشار ماهر البحيرى تأجيل نظر قضية اليوم لأجل غير مسمى.

وفي الوقت نفسه نفى المتظاهرين من أنصار الشرعية والشريعة من أبناء الشعب المصرى وأنصار الرئيس مرسى منع أي أحد من ممارسة عمله القضائي والإداري.

وأكد مدير الإعلام بوزارة الداخلية اللواء أسامة إسماعيل، أن الأجهزة الأمنية منتشرة داخل المحكمة الدستورية العليا وخارجها لتأمين المحكمة.

وأضاف أن المظاهرات المؤيدة لرئيس الجمهورية د.محمد مرسي، الموجودة أمام المحكمة الدستورية، هى مظاهرات سلمية ولا يوجد بها ما يخل بالأمن، موضحاً:”نحن نمارس عملنا حتى الآن بدون أي صعوبات.

وأكد أن اثنين من مستشارى المحكمة الدستوريه وهم كلا من المستشار حمدان حسن محمد فهمى ابو شاهين والمستشار محمد خيرى طه عبد المطلب النجار قد دخلوا لممارسة مهام عملهم دون أي تحرشات بهم. وكذلك كل الموظفين استطاعوا الدخول إلى مقر المحكمة دون مشاكل ولم يتعرض اليه احد.

وكان الآلاف من أنصار الرئيس مرسى قد تجمعوا أمام المحكمة مرددين هتافات “صوتى يا تهانى هنحاكم العادلى تانى” و “صوتى يا تهانى هنحاكم مبارك تانى” وبعد صدور قرار التأجيل رددوا هتافات “لو عندك حجة متأجلش”.

واستنكروا قرار قضاة الدستورية العليا بالتأجيل وطالبوا الرئيس بحماية الثورة وحل الدستورية قائلين “حلها يا مرسى الثورة ما تتسرقش .. الدستورية مش دستورية ثورة ضد القضاة المفسدين ومع التغيير والتطوير والتطهير.. يالا يا ريس طهر طهر خلى الشعب المصرى يكبر.. كل الشعب وراك بيكبر.

وطالب المعتصمين قضاة المحكمة الدستورية العليا الإفصاح عن موعد التأجيل خشية من النطق بحكم في مساء اليوم ورددوا هتافات “مليونية العصر فى كل شوارع مصر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*