الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ناشط حقوقي يكشف تورط حمدين وأبو حامد والجبالي في التأمر على مصر


كشف محمد عثمان المحامي والناشط السياسي والحقوقي المقيم بالسويد عن تورط عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين وقاضية بالدستورية العليا بالتخابر مع دول أجنبية والتخطيط لقلب نظام الحكم بقوة السلاح، يدعمهم في ذلك بعض الدول الخليجية والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد عثمان في مداخلة هاتفية أمس الثلاثاء ببرنامج مصر الجديدة الذي يقدمه الاعلامي خالد عبد الله على فضائية الناس، أن أحد المشاركين في هذا المخطط هو حمدين صباحي المرشح الرئاسي الخاسر وزعيم ما يعرف بالتيار الشعبي الذي سيتوجه اليوم إلى لبنان في زيارة خاطفة للقاء قيادات حزبية لبنانية من بينها سمير جعجع زعيم حزب الكتائب وأحد أبرز المشاركين في الحرب الأهلية التي امتدت لـ 16 عام متواصلة بلبنان.

وكشف عثمان عن سفر مجموعات مصرية لتلقي التدريب على حمل السلاح بلبنان والعودة إلى مصر.

وأكد أن حمدين تلقى دعما ماديا مفتوحا من إيران أثناء حملته الرئاسية مقابل وعد منه بنشر المذهب الشيعي بمصر في حال فوزه بمنصب رئيس الجمهورية.

واشار إلى أن حمدين صباحي الذي يدعي النضال قد سافر للعلاج بالخارج بأمر مباشر من المخلوع مبارك وعاد وقدم له الشكر في مجلس الشعب المصري.

وأضاف أن عمرو أديب وزوجته من بين الاعلاميين المتورطين في ذلك المخطط، كاشفا عن لقاء في لندن جمع بين يوسف بطرس غالي الهارب وبين عمرو أديب الذي ترتبط عائلته بعلاقات وثيقة مع النظام البائد.

وأوضح أن تهاني الجبالي القاضية بالدستورية والتي حرضت المجلس العسكري على عدم تسليم السلطة في مصر للمدنيين قد تضخم حسابها البنكي بشكل غير طبيعي خلال العام الماضي.

واشار إلى أن محمد أبو حامد الذي تنصر – بحسب تعبيره – مشارك هو الأخر في التأمر على مصر وأن النائب العام السابق قد أمر بنفسه بوقف التحقيق في بلاغ تقدم به المحامي محمد عبد الرحمن يتهم أبو حامد بالدعوة لقلب نظام الحكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*