الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تصريح من المتحدث الإعلامي باسم الإخوان المسلمين

يتم تداول رسائل SMS من مجهولين تحذر من أن الإخوان المسلمين يخططون لتفجير ضخم في إحدى الكنائس لتحويل الأنظار عن الأزمة الحالية، وهذه الرسائل عارية تماما من الصحة، فالإخوان المسلمون أحرص الناس على الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن الوطني، والكنائس في نظرهم دور للعبادة لها حرمتها، إضافة إلى أن العدوان على الأرواح والدماء من أكبر الكبائر، بل يعتبر الإسلام قتل نفس واحدة كقتل الناس جميعا (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا)

وهذه الرسائل إنما تدل على أن الخصوم الذين ينشرونها لا يتورعون عن استخدام أية وسيلة ولو كانت تمزيق الوحدة الوطنية وإثارة النعرات الطائفية التي ينكرها الإخوان المسلمون بل المواطنون الشرفاء جميعا .
القاهرة في : 22 من المحرم 1434هـ الموافق 6 من ديسمبر 2012م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*